تزامنا مع تخفيف الحجر الصحي.. موجة هجرة من المغرب تتدفق على إسبانيا

قالت وكالة الأنباء العالمية رويترز، إن موجة جديدة من الهجرة السرية أدت إلى تدفق العشرات من مهاجري دول جنوب الصحراء الإفريقية على سواحل جزري الكناري الإسبانية، قادمين من السواحل الأطلسية المغربية منذ أول أمس الثلاثاء.

ووفق ذات المصدر، فإن قاربين وصلا إلى جزر الكناري في أوقات متفرقة، الثلاثاء، يحملان على متنهما 80 مهاجرا ومهاجرة ينحدرون من دول إفريقية جنوب الصحراء، من ضمنهم أطفال، الأول على متنه 50 فردا والثاني على متنه 30.

وأضاف المصدر ذاته، أن أزيد من 20 شخصا كانوا على متن القاربين هم من الأطفال، وقد وصلوا جميعا في صحة جيدة إلى جزر الكناري، عدا مراهق واحد يبلغ من العمر 16 سنة جرى نقله إلى المستشفى لمعاناته من دوار البحر والتقيء.

وحسب ذات المصدر، فإن هذا العدد الجديد من المهاجرين الذين وصلوا إلى جزر الكناري، ينضافون إلى المئات من المهاجرين الأفارقة الذين نججوا في الأيام القليلة الماضية في عبور المحيط الأطلسي من السواحل المغربية وصولا إلى جزر الكناري.

وتتزامن موجة الهجرة السرية الجديدة بين المغرب وإسبانيا، مع بدء تخفيف إجراءات الحجر الصحي في إسبانيا، حيث قد يكون هذا أحد العوامل التي ستدفع إلى انتعاش ظاهرة الهجرة السرية من جديد بين البلدين، بعد توقف لشهور جراء انتشار فيروس كورونا المستجد.

وتُعتبر جزر الكناري المقابل لسواحل المغرب الأطلسية، هي أقرب نقطة إلى المغرب من الجهة الأطلسية، وهو ما يجعلها الهدف الأول والأكبر للمهاجرين السريين المنحدرين من دول جنوب صحراء إفريقيا الذين يدخلون المغرب سرا عن طريق موريتانيا.

هذا، وتجدر الإشارة إلى الواجهة المتوسطية للمغرب، شهدت منذ ظهور فيروس كورونا المستجد، تراجعا بشكل شبه كامل في حركة الهجرة السرية، بسبب حالة الطوارئ الصحية، وتضرر إسبانيا بشكل فادح جراء الفيروس.

الثلاثاء 3:00
غيوم متفرقة
C
°
21.73
الأربعاء
22.77
mostlycloudy
الخميس
24.99
mostlycloudy
الجمعة
25.82
mostlycloudy
السبت
23.71
mostlycloudy
الأحد
22.55
mostlycloudy