"تطويق الأحياء وتدخل الجيش".. هذا ما سيحدث للمناطق الموبوءة بالمغرب

سيكون على المواطنين المغاربة تحمل إجراءات أكثر صرامة وقسوة في حال ظهور بؤر للوباء داخل الأحياء السكنية في الأيام القادمة، وهو المعطى الذي أكدته لـ"الصحيفة" مصادر مسؤولة قالت إن الأمر يتعلق بفصل التجمعات السكنية المعنية عن محيطها بشكل تام مع فرض صارم لحظر التجوال والاستعانة بالقوات المسلحة الملكية.

وأوضحت المصادر ذاتها أن الأمر يتعلق بخطة لتطويق الوباء داخل نطاق جغرافي معين من خلال فرق عمل تتكون من عناصر السلطة المحلية والحرس الترابي والأمن الوطني والقوات المسلحة الملكية والسلطات الصحية، بهدف عدم السماح بنقل العدوى إلى الأحياء المجاورة، مشددة على أن خيار تطويق الأحياء "يبقى أفضل من تحول مدن بكاملها إلى بؤر للوباء".

وتابعت مصادر "الصحيفة" أنه سيتم تحديد النطاق الترابي المعني بالعملية ومن ثم سيتم تطويقه عبر "سدود" استعانة بآليات الجيش لمنع الدخول إليه والخروج منه، مع وضع خطة تموينية تُمكن سكان تلك المنطقة من الحصول على متطلبات العيش بشكل سلس ومنتظم، في حين لن يكون بإمكانهم كسر حالة حظر التجوال، أما المصابون فسيتم نقلهم إلى المستشفى تحت إجراءات احترازية شديدة الصرامة.

ولن يتم فرض هذه الخطة على كامل التراب الوطني دفعة واحدة، كما توضح المصادر ذاتها، إذ إن الأمر يتعلق بالوضعية الوبائية لكل منطقة، رابطةً الأمر بمدى ظهور حالات إصابة متقاربة في الزمان والمكان داخل نطاق جغرافي معين، وهو الأمر الذي قالت إنه قد يحدث لأول مرة بمدينة مكناس التي جرى بالفعل تقسيمها إلى 50 منطقة بعد ظهور عدة حالات في أماكن متقاربة.

وشددت مصادر "الصحيفة" على أن السلطات المغربية لا ترغب في الوصول إلى هذه المرحلة لما لها من "تبعات نفسية واجتماعية واقتصادية، لذلك فإنها لن تلجأ لها إلا مضطرة في حال ما إذا اقتضت الضرورة القصوى ذلك"، مضيفة أن الأمر منوط بالمواطنين لتجنب "السيناريو الأصعب" وذلك بتطبيق شروط التباعد الاجتماعي واحترام تعليمات وزارة الصحة والاتزام بحالة الطوارئ الصحية التي تقتضي عدم الخروج من المنزل إلا لحالات الضرورة القصوى.

الأحد 0:00
مطر خفيف
C
°
15.72
الأحد
15.31
mostlycloudy
الأثنين
17.42
mostlycloudy
الثلاثاء
18.52
mostlycloudy
الأربعاء
16.86
mostlycloudy
الخميس
16.14
mostlycloudy