تقارير دفاعية: المغرب أنفق 59 مليون دولار على سرب "بيرقدار".. وواشنطن زودته بـ"حارس البحر" ليتفوق على إسبانيا

 تقارير دفاعية: المغرب أنفق 59 مليون دولار على سرب "بيرقدار".. وواشنطن زودته بـ"حارس البحر" ليتفوق على إسبانيا
الصحيفة – حمزة المتيوي
السبت 10 دجنبر 2022 - 12:00

أنفق المغرب 626 مليون درهم من أجل الحصول على سرب من طائرات "بيرقدار" التركية المُسيرة عن بعد، والتي يستعملها في التصدي لمحاولات ميليشيات جبهة "البوليساريو" الانفصالية لاختراق المنطقة العازلة في الصحراء، وفق ما أكدته تقارير متخصصة في المجال الدفاعي، والتي أوضحت أن المملكة حصلت أيضا من الولايات المتحدة الأمريكية على درون "حارس البحر" (الصورة) الذي تتجاوز قدراته ما تملكه القوات الإسبانية.

وقال تقرير لموقع "إنفو ديفينسا" المتخصص في المجال الدفاعي، إن المغرب راهن على الطائرات المسيرة عن بُعد كإحدى القدرات الرئيسية في ترسانته العسكرية المتنامية، وتعتبر إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية وتركيا البائعين الرئيسيين للقوات المسلحة الملكية، وفي مقدمات الصفقات التي تمت عملية شراء 13 دائرة طائرة بدون طيار من نوع بيرقدار TB2 التي كلفت المملكة 626 مليون درهم أي 59 مليون دولار.

وأوضح التقرير أن الصفقة تشمل 4 محطات أرضية للرحلات الجوية للطائرات المسيرة ونظاما للمحاكاة من أجل التكوين في مجال تسيير الدرونات العسكرية ونظاما للتخزين ولتتبع المعطيات الرقمية، مبرزة أن الطائرة التركية التي تتميز بشكلها الانسيابي الفريد تستطيع الطيران بحمولة تصل إلى 55 كيلوغراما، وهي مزودة بكاميرات كهروضوئية وأخرى للأشعة تحت الحمراء وموجه بالليزر عالي الدقة وجهاز لتحديد المدى.

من ناحية أخرى يملك المغرب طائرات مسيرة عن بُعد إسرائيلية الصنع، وتُستخدم في الصحراء وخاصة على الحدود مع موريتانيا، وفي مقدمتها الطائرة الانتحارية "هاروب" التي جرى الاتفاق على اقتنائها خلال زيارة وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، إلى الرباط العام الماضي، بالإضافة إلى 150 طائرة من طراز ThunderB وWanderB، من شركة "بلو بيرد".

أما أكبر الطائرات الإسرائيلية التي يملكها الجيش المغربي فهي "هيرميس 900" متوسطة الارتفاع وبعيدة المدى التي تصل حمولتها إلى 350 كيلوغراما، وتستطيع استهداف المواقع البرية والنقاط البحرية والطيران لمسافة 30 ألف قدم أي 9150 مترا، وذلك لمدة 30 ساعة متواصلة، علما أن شركة "إلبيت" المصنعة لها أعلنت سنة 2021 أنها أدخلت عليها عدة تحديثات تشمل ربطها بالأقمار الصناعية.

أهم القطع الجوية المسيرة عن بُعد التي يملكها المغرب، فهي MQ-9B الملقبة بـ Sea Guardian أو حارس البحر، وذلك في إطار سلسلة من الصفقات التي أبرمتها الرباط وواشنطن في مجال التسلح والتي بلغت قيمتها الإجمالية مليار دولار، وقد حصل المغرب على 4 وحدات منها، وهي تمثل الطراز المتطور من Predator B التي يملكها الجيش الإسباني.

وأوضح التقرير أن هذه الطائرة أكثر تقدما من شقيقتها الموجودة لدى القوات الجوية الإسبانية، وهي أكبر من الطائرات الأخرى المدمجة في النظام الدفاعي المغربي، ويبلغ طول جناحيها 24 مترا أما طول هيكلها فهو 11,7 أمتار، ويبلغ وزنها الإجمالي عند الإقلاع 5670 كيلوغراما مع سقف طيران يزيد على 12 ألف متر، ويمكنها التحليق باستقلالية لمدة 40 ساعة متواصلة.

كي لا نصبح فريسة للأوروبيين!

صَوّتَ البرلمان الأوروبي، على قرار غير مسبوق، يخص وضعية حقوق الإنسان، وحرية الصحافة في المغرب، بواقع 356 عضوا أيدوا قرار إدانة الرباط، بينما رفضه 32 برلمانيا، في حين غاب عن ...

استطلاع رأي

ما هي الدولة التي قد تدخل في حرب عسكرية ضد المغرب بسبب خلافها السياسي والتاريخي مع المملكة؟

Loading...