تقارير: من أهداف زيارة بومبيو إلى المغرب التطبيع مع إسرائيل !

ذكرت تقارير إعلامية عديدة، ومن أبرزها التقارير الإسرائيلية نقلا عن وكالة الأنباء الفرنسية "أ ف ب"، أن من بين أهداف زيارة وزير الخارجية الأمريكية مايكل بومبيو إلى الممكلة المغربية مطلع دجنبر المقبل، هو الدفع بالعلاقات المغربية نحو التطبيع مع إسرائيل.

ووفق ذات المصادر، فإن وزير الخارجية الأمريكية مايكل بومبيو سيحل بالمملكة المغربية بتاريخ 4 دجنبر المقبل بالعاصمة الرباط، للقاء نظرائه المغاربة، وعلى رأسهم الملك محمد السادس، مشيرة إلى بلاغ الوزارة الأمريكية التي جاء فيه على لسان بومبيو بأن "المملكة تعد أحد أقوى شركاء الولايات المتحدة في المنطقة".

وأضافت ذات المصادر، أن مسؤولا أمريكيا رفض الكشف عن إسمه قال للصحفيين تعليقا على هذه الزيارة بأن" المغرب كشريك مهم يلعب دورا مهما في المنطقة لدعم التسامح، ولديه علاقات هادئة وصداقة مع إسرائيل أيضا".

وأشار التقرير في ذات السياق، بأن مصر والأدرن هما الدولتان العربيتان الوحيداتان اللتان وقعتا على اتفاقية السلام مع إسرائيل، لكن رغم ذلك، فإن المغرب إلى جانب بعض دول الخليج مثل البحرين، عملتا على تخفيف حدة مقاطعة العالم العربي مع دولة إسرائيل.

ورغم أن بلاغ وزارة الخارجية الأمريكية لم يأتي على ذكر أهداف الزيارة بشكل واضح، كما أنه لم يشر إلى قضية التطبيع مع  إسرائيل، إلا أن عدد من التقارير الإعلامية بنت قضية التطبيع على تصريح المسؤول الأمريكي المجهول الذي رفض الكشف عن هويته.

وتأتي هذه التقارير بعد أسابيع قليلة فقط من خروج الناطق الرسمي بإسم الحكومة المغربية الحسين عبيابة يؤكد فيه بأن المغرب لا يرتبط بأي علاقات مع إسرائيل، والعلاقة بين البلدين مقطوعة بشكل رسمي، في حين يرى مناهضو التطبيع مع إسرائيل في المغرب، أن المؤسسات الإسرائيلية وشركاتها وشخصياتها يعملون مرارا على اختراق المغرب في محاولات للتطبيع.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .