تقرير السلام الإيجابي العالمي لـ2022: المغرب الثاني في شمال إفريقيا والثامن عربيا

 تقرير السلام الإيجابي العالمي لـ2022: المغرب الثاني في شمال إفريقيا والثامن عربيا
الصحيفة – بديع الحمداني
الجمعة 11 فبراير 2022 - 9:00

أصدر المعهد الاسترالي للاقتصاديات والسلام، التصنيف العالمي لتقرير "السلام الإيجابي لسنة 2022"، الذي يشمل 163 دولة في العالم، مسجلا هذه السنة حسب التقرير المرفق للتصنيف، تحسن في مجال السلام في العالم بنسبة 2,4 بالمائة منذ عام 2009.

ووفق المعهد المذكور، فإن هذا التقرير العالمي يرتكز في تصنيفه على مراجعة ودراسة "المواقف والمؤسسات والهياكل التي تخلق السلام وتحافظ عليه في مجتمعات البلدان التي يشملها التقرير"، مشيرا إلى أن السلام تحسن في 126 دولة خلال 2022، بينما تدهور لدى 36 دولة.

وبخصوص تصنيف المملكة المغربية في هذا التقرير الدولي، فقد حلت في المرتبة 80 على المستوى العالمي، وبالتالي حافظت على تواجدها ضمن البلدان التي تمتلك درجة عالية من السلام الإيجابي وفق التقرير، بالرغم من أن المغرب فقد 7 مراتب هذه السنة مقارنة بتصنيف العام الماضي 2021.

وعلى مستوى العالم العربي، فإن المغرب يحل في المرتبة الثامنة، بعد الإمارات العربية المتحدة (37 عالميا)، والكويت (46 عالميا)، وقطر (49 عالميا)، وتونس (54 عالميا)، وسلطنة عمان (55 عالميا)، ثم البحرين التي حلت في المرتبة 72 عالميا والمملكة العربية السعودية صاحبة المرتبة 79 على المستوى العالمي.

ويُعتبر المغرب، وفق ذات التقرير العالمي، صاحب المرتبة الثانية ضمن بلدان شمال إفريقيا، بعد تونس التي تُعتبر البلد الأول في هذه المنطقة في تقرير السلام الإيجابي، في حين تحتل الجزائر المرتبة الثالثة في شمال إفريقيا و96 عالميا، ثم مصر رابعا و114 عالميا، ثم ليبيا التي تقع في مراتب متأخرة دوليا حيث تحتل المرتبة 152.

ووفق تصنيف هذا التقرير، فإن المراتب الأولى في السلام الإيجابي لسنة 2022 اكتسحته البلدان الأوروبية الاسكندنافية، حيث حلت دولة السويد في المرتبة الأولى متبوعة في المرتبة الثانية بدولة الدانمارك، ثم فنلندا في المرتبة الثالثة، بينما حلت النرويج في المرتبة الرابعة، ثم سويسرا في المرتبة الخامسة.

أمام بخصوص الدول التي احتلت المراتب المتأخرة في هذا التقرير، فقد حلت اليمن في المرتبة 161، ثم جنوب السودان في المرتبة 162، وأخيرا في المرتبة الأخيرة حلت الصومال صاحبة المرتبة 163.

اذهبوا إلى الجحيم..!

لم تكن وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة ليلى بنعلي الوحيدة التي تلاحقها تهم تضارب المصالح في علاقتها "المفترضة" مع الملياردير الأسترالي "أندرو فورست" التي فجرتها صحيفة "ذا أستراليان" وأعادت تأكيدها ...