تقرير مندوبية التامك: طبيب واحد لكل 926 نزيلا بسجون المملكة والطاقة الاستيعابية تعطي أقل من مترين لكل سجين

 تقرير مندوبية التامك: طبيب واحد لكل 926 نزيلا بسجون المملكة والطاقة الاستيعابية تعطي أقل من مترين لكل سجين
الصحيفة من الرباط
الجمعة 22 أبريل 2022 - 12:00

صدر امس الخميس التقرير السنوي لأنشطة المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج لسنة 2021، والذي كشف عن العديد من المعطيات الرقمية الخاصة بوضعية المؤسسات السجنية وكذا النزلاء، حيث كشف أن معدل الأطباء المتوفرين يعادل طبيبا واحدا لكل ألف سجين تقريبا، في حين بلغت المساحة المخصصة لكل نزيل وفق الطاقة الاستيعابية لإجمالي سجون المملكة أقل من مترين.

وقال تقرير المندوبية التي يرأسها محمد صالح التامك لإن معدل التأطير الطبي سنة 2021 بلغ طبيبا واحدا لكل 926 سجينا، في حين بلغ معدل التأطير في مجال طب الأسنان طبيب أسنان واحدا ل 1186 سجينا، مبرزا أن نسبة السجناء المستفيدين خلال نفس السنة من تغطية طبية دائمة في مجالي الطب العام وطب الأسنان بلغت على التوالي 92 بالمائة و95 بالمائة مقابل 86 بالمائة و89 بالمائة سنة 2020.

وشهدت سنة 2021 إحداث وحدات طبية جديدة وإعادة تأهيل الوحدات القديمة، وتعزيز التجهيزات والمعدات الطبية واقتناء سيارات إسعاف، وتعزيز الطاقم الطبي من خلال توظيف 8 أطباء عامين وطبيبي أسنان و42 ممرضا و3 أخصائيين نفسيين، إضافة إلى التعاقد مع 6 أطباء خارجيين، من بينهم 4 أطباء عامين وطبيب أسنان وطبيب أخصائي في أمراض القلب.

وقال التقرير إن المندوبية واصلت تعبئة جهودها من أجل تقليص معدلات الاكتظاظ من خلال الرفع من الطاقة الإيوائية لحظيرة السجون، وكذا توفير بنية تحتية تراعي المعايير المطلوبة خاصة من حيث المساحة وشروط التهوية والإنارة، مبرزا أن الطاقة الاستيعابية لحظيرة السجون قد بلغت إلى حدود متم دجنبر 2021 ما مجموعه 171.217 مترا مربعا وذلك بمعدل 1,93 مترا مربعا لكل سجين.

وأوضحت الوثيقة أن المندوبية العامة عملت على مواصلة تحسين ظروف الزيارة من خلال تهيئة الفضاءات المخصصة لهذه العملية بعدد من السجون وتجهيزها بالمعدات اللازمة، حيث تم إحداث فضاءات للزيارة العائلية وتجهيزها بالمؤسستين الجديدتين اللتين تم افتتاحهما خلال سنة 2021، ويتعلق الأمر بالسجن المحلي بالداخلة والسجن المحلي أصيلة، ليبلغ عدد المؤسسات السجنية المتوفرة حاليا على هذه الفضاءات 6 مؤسسات سجنية.

ومن الأمور الإيجابية التي حملها التقرير هي أن الموسم الدراسي 2020-2021 شهد انخراط 4247 سجينا في برامج التعليم والتربية غير النظامية، أي بارتفاع نسبي مقارنة بالموسم السابق الذي عرف تسجيل 4182 مستفيدا، في حين بلغ عدد الحاصلين على شواهد تعليمية في جميع أسلاك التعليم 1121، كما أن عدد حالات ضبط المخدرات بلغ 789 حالة سنة 2021، مقابل تسجيل 2042 حالة سنة 2017، أي بنسبة انخفاض تعادل 61 بالمائة خلال الفترة المذكورة.

هناك ما هو أهم من "ذباب الجزائر"!

لم تكن العلاقة بين المغرب والجزائر ممزقة كما هو حالها اليوم. عداء النظام الجزائري لكل ما هو مغربي وصل مداه. رئيس الدولة كلما أُتيحت له فرصة الحديث أمام وسائل الإعلام ...

استطلاع رأي

في رأيك، من هو أسوأ رئيس حكومة مغربية خلال السنوات الخمس والعشرين من حكم الملك محمد السادس؟

Loading...