تكلفة إخفاق المنتخب وصلت إلى 88 مليارا أغلبها من مؤسسات عمومية

أعدت يومية "ليزيكو" المغربية، المختصة في الشؤون الاقتصادية، تقريرا عن ميزانية الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، التي تعتبر الأعلى بين الاتحادات الكروية الإفريقية، بما في ذلك الأغنى منها، على غرار اتحادات جنوب إفريقيا والجزائر ومصر. 

وأفاد التقرير أن الميزانية الحالية لجامعة فوزي لقجع، تدور حول 880 مليون درهم في السنة، مقابل 450 مليون درهم في عهد الرئيس علي الفاسي الفهري و 150 مليون درهم في عهد حسني بن سليمان، وهي الأرقام التي تصيب بالدوران، ولكنها لا تخضع لأي رقابة من المؤسسات ذات الصلة، بما في ذلك المجلس الأعلى للحسابات. 

ويستفيد صندوق الجامعة، في الواقع، من خلال أموال عامة يتم تلقيها من خلال شراكات مع المؤسسات العمومية (الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، المكتب الشريف للفوسفاط، صندوق الإيداع والتدبير..)، بالإضافة إلى منحة مقدمة من وزارة الشباب والرياضة.

علاوة على ذلك ، لم تفصح الـFRMF عن تقاريرها المالية للعلن، منذ انعقاد جمعها العام الأول في سنة 2015، حيث أرادت إخماد نار انتقادات الصحافة، بالنظر إلى  طريقة تدبيره التي تعتبر غير متناسبة مع إمكانيات الدولة والأهداف المسطرة. 

 في مواجهة هذا التعتيم، تتعامل جامعة لقجع بالكرم مع أعضائها والأندية الرياضية المنضوية تحت لوائها، مما يجعل الأخيرة لا تبد أي تحفظات بشأن طريقة إدارة الـ FRMF، قس على ذلك بعض "الأبواق" الغير قادرة على طرح التساؤلات المناسبة في المكان المناسب، والتي تشتغل بمنطق "التيليكوموند".

الثلاثاء 18:00
غيوم قاتمة
C
°
23.5
الأربعاء
20.5
mostlycloudy
الخميس
19.43
mostlycloudy
الجمعة
20.32
mostlycloudy
السبت
20.5
mostlycloudy
الأحد
19.68
mostlycloudy