تنسيق رفيع المستوى بين بوريطة ولقجع من أجل الحسم في مشاركة المنتخب الوطني في "شان" الجزائر‎‎

 تنسيق رفيع المستوى بين بوريطة ولقجع من أجل الحسم في مشاركة المنتخب الوطني في "شان" الجزائر‎‎
الصحيفة - عمر الشرايبي
الخميس 29 دجنبر 2022 - 13:27

تواصل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم محادثاتها مع وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، من أجل التنسيق الثنائي بخصوص مشاركة المنتخب الوطني لفئة أقل من 23 سنة في بطولة أمم إفريقيا للاعبين المحليين، المقررة في الجزائر، خلال الفترة ما بين 13 يناير ورابع فبراير المقبلين.

وأفادت مصادر مطلعة لموقع "الصحيفة"، أن فوزي لقجع، رئيس الجامعة، في تواصل مستمر مع الوزير ناصر بوريطة، من أجل التباحث في المستجدات المرتبطة بالبطولة، خاصة بعد أن ربط الجهاز الكروي المحلي مشاركته في "الشان" بضرورة تأمين السلطات الجزائرية لخط جوي مباشر من أجل سفر الفريق الوطني إلى الجزائر.

وفي حال إصرار الجزائر على إبقاء مجالها الجوي مغلقا أمام الطائرات المدنية والعسكرية المغربية، فإنه من المنتظر أن تصدر الـ FRMF، بلاغا، في غضون الأيام القليلة المقبلة، تعلن فيه عدم مشاركة المنتخب المغربي في بطولة "شان2023" لإخلال الجهة المنظمة ببعض بنود دفتر تحملات البطولة، المتعلق بتوفير التسهيلات للمنتخبات المشاركة.

يأتي هذا، في الوقت الذي ردت فيه اللجنة المحلية المنظمة لبطولة "الشان"، على بلاغ الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، وذاك خلال ندوة صحافية، عقدت، أمس الأربعاء، تطرقت فيها لعدة جوانب مرتبطة بتنظيم التظاهرة القارية.

وقال رشيد أوكالي، رئيس اللجنة المحلية المنظمة، بالمناسبة، إن "دفتر الشروط الخاص بتظاهرة رياضية مثل بطولة إفريقيا للاعبين المحليين، يقول إن مستضيف المنافسة ملزم بتأمين تنقلات وفود المنتخبات المشاركة داخل التراب الوطني فقط، ولا توجد عبارة توفير خط جوي مباشر. أغلبية المنتخبات المشاركة ستحل بالجزائر قادمة من بلد آخر وليس خط جوي مباشر ينطلق من بلدها".

وكانت الجزائر، قد أعلنت، في 23 شتنبر 2021، إغلاق مجالها الجوي أمام جميع الطائرات المدنية والعسكرية المغربية، في سياق الأزمة المحتدمة بين البلدين، حيث قال بلاغ لرئاسة الجمهورية حينها، أن "المجلس الأعلى للأمن قرر الغلق الفوري للمجال الجوي الجزائري على كل الطائرات المدنية والعسكرية المغربية وكذا التي تحمل رقم تسجيل مغربي".

آن الأوان للمغرب أن يدير ظهره كليا للجزائر!

لا يبدو أن علاقة المغرب مع الجزائر ستتحسن على الأقل خلال عِقدين إلى ثلاثة عقود مُقبلة. فحتى لو غادر "عواجز العسكر" ممن يتحكمون بالسلطة في الجزائر، فهناك جيل صاعد بكامله، ...