تواصل عمليات القصف بالصحراء.. "درون" مغربية تقصف سيارة "بيكاب" على مقربة من الحدود الموريتانية

 تواصل عمليات القصف بالصحراء.. "درون" مغربية تقصف سيارة "بيكاب" على مقربة من الحدود الموريتانية
الصحيفة – محمد سعيد أرباط
الأحد 4 دجنبر 2022 - 18:55

لازالت عمليات القصف تتواصل بمنطقة الصحراء، من طرف القوات المسلحة الملكية، ضد أي تحرك مشبوه، باستخدام طائرات بدون طيار عسكرية "درون"، حيث تم قصف أمس السبت سيارة "بيكاب" على مقربة من الحدود الموريتانية للاشتباه في أمرها.

وذكرت مواقع تابعة لجبهة "البوليساريو" الانفصالية، أن هذا القصف أسفر عن مقتل شخصين، أحدهما من جنسية موريتانية في حين أن الثاني أطلقت عليه وصف "الصحراوي"، مشيرة إلى أن هذا القصف الجديد يأتي بعد عمليات أخرى للقصف قامت بها طائرات بدون طيار مغربية في المنطقة خلال الأيام الماضية.

وبالرغم من أن جبهة "البوليساريو"، سبق أن تحدثت عن أن المنطقة العازلة بين الجدار الرملي المغربي والحدود الجزائرية والموريتانية، هي منطقة "حرب" بسبب المواجهات التي تحدث بينها وبين القوات المغرب، إلا أن مواقع موالية لها عادت للحديث عن أن قتلى القصف الجديد هما شخصان "مدنيان".

ولم تشر "البوليساريو"، عن الأسباب التي دفعت بالقتيلين إلى التواجد في منطقة تعرف مواجهات حربية أمس السبت، علما أن المنطقة تعرف منذ أيام عمليات قصف متواصلة من طرف القوت المسلحة المغربية باستخدام طائرات "الدرون".

ونشرت صحافة "البوليساريو" صورة للسيارة التي استهدفتها القوات المغربية، وهي من النوع الذي تستخدمه ميليشيات "البوليساريو"  في التنقل في الصحراء من أجل القيام بعمليات عسكرية ضد القواعد العسكرية المغربية المتواجدة على طول الجدار الرملي.

وبالرغم من أن "البوليساريو" تحدثت في الأيام الماضية عن مقتل مواطنين موريتانيين في قصف مغربي في الصحراء، وحديثها أمس السبت عن مقتل مواطن موريتاني آخر، إلا أن الحكومة الموريتانية لم تصدر أي بلاغ رسمي للحديث عن القتلى الموريتانيين داخل الصحراء المغربية.

وفي هذا السياق، سبق أن حذرت نواكشط مواطنيها من الخروج خارج الحدود الموريتانية، نافية عن نفسها أي مسؤولية لما يحدث خارج حدودها. ومن جانب الرباط فإن أي تحرك مشبوه داخل منطقة الصحراء في إطار الحدود مع موريتانيا والجزائر، فهو هدف مشروع لاستهدافه من طرف القوات المغربية، في حين أن جبهة "البوليساريو" تعتبر أن المناطق التي تقع خارج الجدار الرملي المغربي هي مناطق محررة تابعة لها.

تعليقات
جاري تحميل التعليقات

السيد فوزي لقجع.. السُلطة المُطلقة مفسدة مُطلقة!

بتاريخ 3 مارس الماضي، كشف منسق ملف الترشيح المشترك لإسبانيا والبرتغال والمغرب لكأس العالم 2030 أنطونيو لارانغو أن لشبونة لن تستضيف المباراة النهائية للمونديال. وأثناء تقديم شعار البطولة وسفرائها، أكد ...