ثنائي الرجاء يعيش "محنة" في الكونغو بسبب انعدام الرحلات الجوية من كينشاسا إلى المغرب

تواصل إدارة نادي الرجاء الرياضي، مساعيها مع بمصالح وزارة الخارجية المغربية، من أجل تأمين رحلة لإجلاء لاعبيها العالقين بدولة الكونغو الديمقراطية؛ بين مالونغو وفابريس نغوما، من أجل الالتحاق بتداريب الفريق، تأهبا لاستئناف النشاط الكروي، متم  يوليوز الجاري، بعد فترة توقف دامت أزيد من ثلاث أشهر، بسبب تداعيات جائحة "كورونا".

وأفاد فوستينو موكانديلا، وكيل أعمال اللاعبين الكونغوليين، في تواصل مع "الصحيفة"، أن الوضعية "جد معقدة"، ملمحا إلى العراقيل التي تصادف عودة لاعبي الرجاء إلى المغرب، بسبب عدم وجود رحلة قادمة من كينشاسا، مخصصة للمواطنين المغاربة العالقين في الكونغو الديمقراطية، مضيفا أن الحلول المقترحة من أجل إجلائهما من دولة إفريقية أخرى تصطدم بإغلاق المجال الجوي داخل تراب بلدهما الأصلي.

وكان مسؤولو النادي "الأخضر"، قد تمكنوا من تسجيل اللاعبين الكونغوليين، في رحلة بتاريخ 13 يوليوز، كانت مبرمجة للعالقين في مدينة كينشاسا، منذ متم مارس الماضي، نظرا لتعليق الرحلات الجوية من وإلى داخل المغرب، إذ كان من المنتظر وصولهما أمس الاثنين أو اليوم الثلاثاء، عبر رحلة مخصصة للمواطنين المغاربة الراغبين في العودة لأرض الوطن.

وكانت الحكومة المغربية، قد أكدت، أمس الأربعاء، عبر بلاغ لها، أنه يمكن للمواطنين المغاربة والمقيمين الأجانب بالمملكة وكذا عائلاتهم الولوج إلى التراب الوطني ابتداء من 14 يوليوز 2020 (عند منتصف الليل) عبر نقط العبور الجوية والبحرية، مؤكدة على "أن الخطوط الجوية الوطنية ستبرمج عددا كافيا من الرحلات الجوية لانجاح هذه العملية".

وبات من المؤكد أن يفتقد الرجاء لخدمات محترفيه الأفارقة، حيث سيتغييان عن المعسكر الإعدادي للفريق وتداريب المجموعة، التي انطلقت قبل أسبوعين، تحسبا لخوض أول مباراة مؤجلة عن البطولة الاحترافية، في الرابع والعشرين من الشهر الجاري.

الأحد 18:00
مطر خفيف
C
°
15.55
الأثنين
16.27
mostlycloudy
الثلاثاء
17.37
mostlycloudy
الأربعاء
20.7
mostlycloudy
الخميس
16.79
mostlycloudy
الجمعة
16.14
mostlycloudy