"ثورة الرجاء" تتطيح بالمدرب السلامي و"برلمان" النادي يقترح استمرار الأندلسي في الرئاسة

حركت الوقفة الاجتجاجية التي نظمها أنصار فريق الرجاء الرياضي البيضاوي لكرة القدم، الأحد الماضي، المياه الراكدة داخل محيط النادي "الأخضر"، حيث أعلن جمال السلامي، مدرب الفريق، استقالته من منصبه، مباشرة بعد نهاية المباراة التي ستجمع ممثل كرة القدم المغربية في مسابقة كأس الكونفدرالية الإفريقية، أمام ضيفه "بيراميدز" المصري، نهاية الأسبوع الجاري، لحساب الجولة الثالثة من دور المجموعات.

وأفادت مصادر متطابقة، في تواصل مع موقع "الصحيفة"، أن اجتماعا حاسما، عقد، مساء أمس الثلاثاء، بمقر الرجاء في حي "الوازيس" بالدار البيضاء، جمع هيئة منخرطي النادي، خلص إلى إحداث تغييرات جذرية داخل الفريق، بداية من رأس الهرم، المتمثل في الرئيس والمكتب المديري.

واقترح "برلمان" الرجاء استمرار رشيد الأندلسي، الرئيس الحالي، في منصبه، إلى حين عقد جمع عام استثنائي، مع تطعيم المكتب بأعضاء جدد، استجابة لمطالب فصائل "الالتراس"، التي رفعت خلال وقفة الأحد وعبر بلاغات رسمية تلى مواقع التواصل الإجتماعي.

ويبدو أن "الثورة" الخضراء، لن تمس بكرسي رئاسة النادي، لاعتبارات عدة، أبرزها غياب مرشح لخلافته من بين المنخرطين، كما تنص عليه اللوائح الأساسية، كما أن الظرفية الحالية لا تسمح بتحضير مشروع متكامل من أجل التقدم للرئاسة، سيما وأن الضبابية تعم الوضعية المالية للفريق، والذي يحتاج لأموال ضخمة من أجل إعادة التوازن لخزينته، في ظل النزاعات مع اللاعبين والأطر السابقة، فضلا عن حجم المديونية الذي يقدر بالملايير، يقول أحد المنخرطين في تواصل مع الموقع.

الأربعاء 15:00
مطر خفيف
C
°
19.79
الخميس
18.95
mostlycloudy
الجمعة
18.71
mostlycloudy
السبت
18.88
mostlycloudy
الأحد
21.77
mostlycloudy
الأثنين
19.79
mostlycloudy