جوابا على صحافي جزائري من سكاي نيوز.. هلال: حتى سجائر قيادات "البوليساريو" تشتريها الجزائر وهناك فرق بين الدعم السياسي واقتناء السلاح

 جوابا على صحافي جزائري من سكاي نيوز.. هلال: حتى سجائر قيادات "البوليساريو" تشتريها الجزائر وهناك فرق بين الدعم السياسي واقتناء السلاح
الصحيفة
الجمعة 28 أكتوبر 2022 - 9:00

تعرض صحافي جزائري، حضر ندوة السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، في نيويورك أمس الخميس، لحرج كبير بعدما تبين أنه مراسل لقناة "سكاي نيوز عربية" الموجود مقرها في الإمارات العربية المتحدة، وذلك بعدما تساءل المسؤول المغربي عن ما إذا كانت القناة التي تدفع راتبه قد خولته ليتحدث باسم الجزائر.

وتدخل الصحافي الجزائري قائلا "قائمة الدول التي تدعم البوليساريو في حق تقرير مصيرها طويلة وعريضة، من أمريكا الجنوبية إلى إفريقيا، حتى إن جبهة البوليساريو عضو مؤسس في الاتحاد الإفريقي مثلها مثل العديد من الدول"، مضيفا "لماذا في كل خطاباتكم وتدخلاتكم تتهمون الجزائر، حتى أنه اليوم ذكرتم الجزائر أكثر من ذكر جبهة البوليساريو التي هي الطرف الآخر الأساسي، لماذا تخصصون كل هذه الاتهامات للجزائر".

وعقب ذلك طلب هلال من الصحافي أن يذكر اسمه ومنبره، ليخبره الأخير أنه يمثل "سكاي نيوز عربية"، ورد المسؤول المغربي قائلا "سكاي نيوز تتكلم باسم الجزائر وتدافع عنها الآن"، وحين أراد الصحافي التعلل بأنه "من حقه أخلاقيا أن يسأل أي سؤال"، أجاب هلال "أخلاقيا سكاي نيوز هي التي تؤدي لك الثمن، لكنني سأجيبك".

وقال السفير المغربي "الجزائر هي الدولة الوحيدة التي خلقت البوليساريو وسلَّحتها ودعمتها دبلوماسيا، وخلال السنة الجارية وحدها خصصت 6 ملايين دولار للوبيينغ (جماعات الضغط) من أجل البوليساريو"، وأضاف "من أين تأتي شرذمة البوليساريو بأسلحتها، من تندوف، وأين توجد الجمهورية المزعومة، في تندوف، ومن يؤدي ثمن تذاكرهم وفنادقهم وأسفارهم وحتى سجائرهم، إنها الجزائر"، وتابع هلال "الجزائر هي التي خلقت البوليساريو وهي التي تمولها وتدافع عنها".

وحاول الصحافي الجزائري أن يتملص من الأمر بالحديث عن جنوب إفريقيا باعتبارها أيضا داعمة للبوليساريو، وهو ما تسبب له في إحراج آخر حين أجابه هلال "دعم جنوب إفريقيا سياسي، ونحن لا نقول إن الجزائر لا حق لها في الحديث عن تقرير المصير، لأن هذا مبدأ ونحن كذلك ندافع عنه في جميع أنحاء العالم، ولكن دولارات الجزائر تؤدي ثمن الأسلحة والفنادق وجماعات الضغط والمظاهرات في أوروبا، لذا نحن نتوجه للجزائر".

وأورد هلال أن الطاولات المستديرة التي كانت تُعقد بخصوص ملف الصحراء تحدثت عن الدور الجزائري، ومجلس الأمن الآن يطلب من الجزائر أن توضح موقفها "حتى نذهب سويا في اتجاه تسوية هذا الموضوع" على حد تعبير السفير المغربي.

السيد فوزي لقجع.. السُلطة المُطلقة مفسدة مُطلقة!

بتاريخ 3 مارس الماضي، كشف منسق ملف الترشيح المشترك لإسبانيا والبرتغال والمغرب لكأس العالم 2030 أنطونيو لارانغو أن لشبونة لن تستضيف المباراة النهائية للمونديال. وأثناء تقديم شعار البطولة وسفرائها، أكد ...