حاليلوزيتش: لا تقلقنا الأجواء المحيطة.. نركز على مواجهة الغد لتحقيق هدف بلوغ "مونديال قطر"

 حاليلوزيتش: لا تقلقنا الأجواء المحيطة.. نركز على مواجهة الغد لتحقيق هدف بلوغ "مونديال قطر"
الصحيفة - عمر الشرايبي
الخميس 24 مارس 2022 - 16:21

ركز الناخب الوطني، البوسني وحيد حاليلوزيتش، مدرب المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم، على ضرورة تناسي الأحداث التي ترافق تحضيرات "الأسود" قبل موعد المواجهة المرتقبة أمام منتخب الكونغو الديمقراطية، عشية غد الجمعة، على أرضية ملعب "الشهداء" بالعاصمة كينشاسا، في إطار ذهاب الدور الفاصل المؤهل لنهائيات كأس العالم "قطر 2022".

وقال حاليلوزيتش، خلال الندوة الصحافية، التي تسبق المباراة، إن "الضغط لا يقلقني، فهذه النوعية من المباريات تخيم عليها أجواء خاصة ومن الطبيعي أن الجماهير الكونغولية تريد أن تضعط علينا، لكن عندي انشغالات أخرى أهم، أركز عليها خلال الفترة الحالية، وهي العمل على التحضير لهذه المباراة".

وتابع مدرب "الأسود"، قائلا "هي مباراة سد صعبة، بالإضافة إلى عامل الحرارة والرطوبة، لكن هذا معطى الأخير ينعكس على المنتخبين معا. نحن جئنا لتحقيق نتيجة إيجابية قبل مباراة العودة بالمغرب"، مردفا "مركزون وعازمون على تحقيق الهدف الذي سطرناه".

بخصوص المنتخب الكونغولي، قال الناخب الوطني إنه يعلم التحاق لاعبين جدد بالمجموعة التي يقودها المدرب الأرجنتيني هيكتور كوبير، والذين يتمتعون بإمكانيات مهمة، على غرار العناصر المغربية، يضيف الإطار الفني البوسني.

وعن الغيابات المنتظرة، يبدو أن اللاعب عبد الصمد الزلزولي، لن يكون حاضرا خلال لقاء الغد، حيث يعاني مهاجم برشلونة الإسباني من التهاب في الفخد، إذ يخضع لبرنامج تأهيلي رفقة الطاقم الطبي ل"الأسود"، علما أن العشب الاصطناعي لملعب "الشهداء" يشكل خطورة على اللاعب، في انتظار تأهيله لخوض مباراة العودة، الثلاثاء القادم، بملعب محمد الخامس في مدينة الدار البيضاء.

من جانبه، قال رومان سايس، عميد المنتخب الوطني، أن الجميع مستعد ل"الموت" من أجل تحقيق نتيجة الانتصار في كينشاسا، مهما كانت الظروف المحيطة أو التي ستجرى فيها المواجهة، مضيفا "لا نهتم كثيرا بما حصل قبل المباراة، حيث أن أغلب من حضر أمس للتداريب هم أطفال وقاصرين، إلا أننا مركزون على مباراة الغد من أجل تحقيق نتيجة إيجابية"

وأضاف "تجربة الكان كانت مهمة بالنسبة للعناصر الموجودة، والتي يتعرف جلها تدريجيا على الأجواء الإفريقية وخوض مباريات خارج الميدان، حيث نسعى إلى تفادي الأخطاء السابقة بتحقيق التأهل إلى المونديال".

هناك ما هو أهم من "ذباب الجزائر"!

لم تكن العلاقة بين المغرب والجزائر ممزقة كما هو حالها اليوم. عداء النظام الجزائري لكل ما هو مغربي وصل مداه. رئيس الدولة كلما أُتيحت له فرصة الحديث أمام وسائل الإعلام ...

استطلاع رأي

في رأيك، من هو أسوأ رئيس حكومة مغربية خلال السنوات الخمس والعشرين من حكم الملك محمد السادس؟

Loading...