حاليلوزيتش: هدفي لعب "المونديال" لرابع مرة ولم آت للمغرب من أجل الأموال!

حدد البوسني وحيد حاليلوزبتش، المدرب الجديد للمنتخب الوطني المغربي الأول لكرة القدم، التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2022 في قطر، كهدف أسمى ضمن عقدة الأهداف التي تربطه بالجامعة الملكية المغربية، بموجب عقد يمتد لأربع سنوات.

حاليلوزيتش، الذي وقع على عقد إشرافه على "الأسود"، اليوم الخميس، تم تقديمه، رسميا، أمام وسائل الإعلام المحلية، بمقر الجامعة في الرباط، حيث تحددت أهداف الناخب الوطني الجديد في الوصول إلى نصف نهائي كأس أمم إفريقيا المقبلة، على أقل تقدير، بلوغ نهائيات "مونديال2022"، فضلا عن التتويج بلقب "كان2023"، حسب ما جاء على لسان فوزي لقجع، رئيس الـFRMF.

المدرب المستقيل حديثا من فريف "نانت" الفرنسي، قال إن سقف الأهداف يظل كبيرا، لكنه ظل متفائلا بإتمام مهامه كما هو مسطر، لاسيما وأنه يمني النفس في بلوغ نهائيات كأس العالم، للمرة الرابعة في تاريخه، بعد أن سبق له تحقيق ذلك مع منتخبات الجزائر، ساحل العاج واليابان، مؤكدا في ذات الآن أن مهامه ستنتهي مع أي إخفاق في بلوغ أحد البنود التي يتضمنها عقده مع "الأسود".

في سياق مرتبط، أكد حاليلوزبتش، إنه سيتقاضى راتبا شهريا أقل بثلاث مرات مما كانت تصرفه إدارة ناديه السابق، كما أنه لا يرقى من حيث الأرقام إلى بعض العروض الخارجبة الأخرى، مضيفا "لو كنت أرغب في الأموال لما جئت إلى المغرب اليوم".

وفنذ لقجع كل الشائعات التي راجت في الآونة الأخيرة حول الراتب الذي سيتقاضاه حاليلوزيتش، مقابل إشرافه على تدريب المنتخب المغربي، حيث كشف المسؤول الكروي على أن الإطار البوسني لن يتقاضى سوى 80 ألف أورو شهريا، مع ضمان إقامته في العاصمة الرباط.

وحول الطاقم المرافق له، لم يستغن حاليلوزيتش عن فرضية الاعتماد على الأطر المحلية الموجودة حاليا، في الوقت الذي أكد فيه عدم الاعتماد على الفرنسي سيريل موان، رفيق دربه في مشواره التدريبي، منذ سنوات، في مختلف الأندية والمنتخبات التي أشرف عليها، حيث قال في معرض رده على سؤال "الصحيفة" إن مساعده السابق سيشرف على مهام داخل المنتخب الفرنسي.

من جانبه، أوضح حاليلوزيتش أنه سيعكف على العمل الجماعي وإشراك باقي مدربي الفرق والمنتخبات الوطنية، من أجل انتقاء الأسماء التي ستطعم المنتخب الأول مستقبلا، مبرزا في الآن ذاته أن تركيبة "الأسود" ستشهد تغييرات بالجملة، قياسا بأعمار بعض اللاعبين الذين انتهت مسيرتهم الدولية مع ختام "كان2019".

المدرب السابق لفريق الرجاء الرياضي، الذي توج مع الفريق "الأخضر" بلقب عصبة الأبطال الإفريقية سنة 1997، قال إنه يضع تصوره الخاص حول الوضع الحالي للكرة المغربية، كما نوه بالعمل المبذول على مستوى هيكلة الإدارة التقنية، وأشاد بالمركز الوطني لكرة القدم المعمورة، الذي اعتبره الإطار البوسني من الأفضل على الساحة الكروية الدولية.

الأحد 15:00
غائم جزئي
C
°
20.24
الأثنين
18.39
mostlycloudy
الثلاثاء
18.85
mostlycloudy
الأربعاء
19.76
mostlycloudy
الخميس
21.76
mostlycloudy
الجمعة
27.2
mostlycloudy