حقوقية أمريكية: خادمات البيوت في المغرب يشتغلن كـ"الجواري" عند الأغنياء

قالت جو بيكر مديرة قسم الدفاع عن حقوق الأطفال بمنظمة حقوق الإنسان، أن بنات صغيرات يشتغلن خادمات للبيوت في المغرب كـ"الجواري" عند مشغليهم الأغنياء لأزيد من 18 ساعة في اليوم، في مقال نشرته بخصوص اليوم العالمي ضد تشغيل الأطفال على عدة منابر إعلامية أمريكية ودولية.

وأشارت بيكر إلى الأطفال خادمات البيوت في المغرب، إلى جانب أطفال المناجم في غانا، والأطفال الذين يشتغلون في حقول التبغ بأندونسيا، كمثال للملايين من الأطفال الذين وقعوا ضحايا "لتشغيل الأطفال" وحرمانهم ومن التمدرس وتعريض صحتهم للمخاطر وضياع مستقبلهم.

وجاء في مقال بيكر، بأن مشكلة تشغيل الأطفال توجد أيضا في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث يشتغل الأطفال في سن مبكرة في القطاع الفلاحي ويشتغلون لحوالي 60 ساعة في الأسبوع في ظروف خطيرة على صحتهم.

وطالبت بيكر الكونغرس الأمريكي بتعديل القوانين بخصوص تشغيل الأطفال، خاصة في القطاع الفلاحي الذي يشهد استقطابا كبيرا للأطفال في الولايات المتحدة، وبالخصوص في حقول التبغ.

وأشار بيكر إلى أن جهود محاربة ظاهرة تشغيل الأطفال عبر العالم تُظهر بعض النتائج المُشجعة، حيث تكشف الأرقام خلال العقود الثلاثة الأخيرة تراجع أعداد الأطفال المشتغلين من 245 مليون طفل إلى 152 مليون.

وبخصوص خادمات البيوت القاصرات في المغرب، فأخر إحصائيات كانت قد أعلنت عنها وزيرة الأسرة والتضامن بسيمة الحقاوي أشارت إلى وجود 92 ألف فتاة قاصرة تشتغل في البيوت. وأغلبهن يعشن ظروفا صعبة.

الأحد 6:00
غيوم متناثرة
C
°
19.42
الأثنين
18.48
mostlycloudy
الثلاثاء
20.02
mostlycloudy
الأربعاء
21.07
mostlycloudy
الخميس
20.56
mostlycloudy
الجمعة
20.92
mostlycloudy