حكومة أخنوش ترفض الزيادة في ضرائب الخمور وترفع رُسوم استهلاك البسكويت والشكولاتة والمربى والعصائر

 حكومة أخنوش ترفض الزيادة في ضرائب الخمور وترفع رُسوم استهلاك البسكويت والشكولاتة والمربى والعصائر
الصحيفة من الرباط
الأربعاء 9 نونبر 2022 - 21:30

سحبت فرق المعارضة بمجلس النواب التعديلات التي كانت تطالب بها بخصوص الضرائب المفروضة على استهلاك الخمور ضمن مشروع قانون المالية لسنة 2023، وذلك بعد اعتراض من حكومة عزيز أخنوش، الأمر الذي أكده فوزي لقجع الوزير المنتدب لدى وزيرة الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية اليوم الأربعاء بمجلس، النواب، وفي المقابل فإن الفرق البرلمانية وافقت على رفع الضرائب الخاصة باستهلاك المواد التي تحتوي على السكر، مثل البسكويت والحلويات والشوكولاتة والمربى.

وطالب لقجع نواب المعارضة داخل لجنة المالية والتنمية الاقتصادية، بالتراجع عن مطالب الرفع من الضرائب المفروضة على الجعة والنبيذ لكونها ارتفعت بشكل سنوي خلال قوانين المالية السابقة، الأمر الذي اعتبره مضرا بالمستثمرين في هذا المجال الذين يتوفرون على مصانع في المغرب، مبرزا أنه يخشى من أن تؤدي الزيادة مرة أخرى هذه السنة إلى تشجيع استهلاك الخمور المهربة بحكم أنها ستكون أرخص ثمنا من المنتجات المصنعة محليا.

ووفق مشروع قانون المالية الجديد، فإن الرسوم المفروضة على الخمور والكحول ستُدخل لخزينة الدولة 859 مليونا و215 ألف درهم، في حين ستوفر لها الضرائب المفروضة على أنواع الجعة مليارا و110 ملايين و287 ألف درهم، أي ما مجموعه مليار و969 مليونا و502 ألف درهم.

وفي المقابل، وافقت الفرق البرلمانية على الرفع من ضرائب الاستهلاك الخاصة بالمنتجات التي تحتوي على السكر، وذلك عبر مرحلتين الأولى في فاتح يناير 2024 والثانية في فتح يناير 2025، وبذلك ترتفع قيمة الضريبة بخصوص البسكويت حسب كمية السكر الموجودة في المُنتج بما بين 140 و210 دراهم لكل 100 كيلوغرام، في حين ستتراوح ما بين 600 و900 درهم بالنسبة للحلويات.

أما بخصوص الشوكولاتة سواء كألواح أو مسحوق أو كتل، فسترتفع ضريبتها إلى ما بين 400 و600 درهم لكل 100 كيلوغرام، كما يشمل الأمر منتجات الألبان مثل اللبن الرائب الذي ستتراوح ضريبته الجديدة بين 80 و120 درهما لكل 100 كيلوغرام، واللبن المركز الذي ستصل ضريبته إلى 130 درهما، كما سيشمل الأمر المربى بضريبة تتراوح ما بين 100 و150 درهما، والمياه المحلاة والعصائر بما بين 25 و37,5 درهما.

السيد فوزي لقجع.. السُلطة المُطلقة مفسدة مُطلقة!

بتاريخ 3 مارس الماضي، كشف منسق ملف الترشيح المشترك لإسبانيا والبرتغال والمغرب لكأس العالم 2030 أنطونيو لارانغو أن لشبونة لن تستضيف المباراة النهائية للمونديال. وأثناء تقديم شعار البطولة وسفرائها، أكد ...