حكومتها تضم أعضاء من "حزب الله".. لبنان تتحفظ على القرار العربي الذي يدين تسليح وتدريب إيران لعناصر "البوليساريو"

 حكومتها تضم أعضاء من "حزب الله".. لبنان تتحفظ على القرار العربي الذي يدين تسليح وتدريب إيران لعناصر "البوليساريو"
الصحيفة من الرباط
الخميس 10 مارس 2022 - 12:00

أعربت لبنان، عن طريق وزير خارجيتها عبد الله بوحبيب، عن "تحفظها" على القرار الصادر عن اللجنة العربية الوزارية الرباعية، والذي تبناه مجلس جامعة الدول العربية أمس الأربعاء خلال اجتماعه على مستوى وزراء الخارجية في القاهرة، وذلك بعدما أدان "استمرار التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية"، وهاجم أدوار "حزب الله" في العديد من الدول العربية بما فيها المغرب، الذي عبرت الدول العربية عن دعمه في مواجهة انفصاليي جبهة "البوليساريو".

وقال الوزير اللبناني إن بلاده "تحفظت على القرار الصادر عن اللجنة العربية الوزارية الرباعية المعنية بمتابعة تطورات الأزمة مع إيران وعلى البيان الصادر بهذا الشأن"، وهو الأمر الذي كان متوقعا بالنظر إلى الأغلبية الموالية لطهران داخل التركيبة الحكومية، والتي تضم وزيرين من حزب الله وثلاثة وزراء من حليفتها حركة "أمل" الشيعية، علما أن وزير الخارجية ينتمي إلى "التيار الوطني الحر" المتحالف بدوره مع الإطارين المذكورين داخل البرلمان والحكومة.

وكانت اللجنة الرباعية العربية قد عبرت في بيانها عن "قلقها البالغ إزاء ما تقوم به إيران من تأجيج مذهبي وطائفي في الدول العربية بما في ذلك دعمها وتسليحها للميليشيات الإرهابية في بعض الدول العربية وما ينتج عن ذلك من فوضى وعدم استقرار في المنطقة يهدد الأمن القومي العربي"، وأضافت أن هذا الأمر "يعيق الجهود الإقليمية والدولية لحل قضايا وأزمات المنطقة بالطرق السلمية"، مطالبة إيران "بالكف عن ذلك".

وأدانت الوثيقة "مواصلة دعم إيران للأعمال الإرهابية والتخريبية في الدول العربية واستمرارها في تطوير برنامجها للصواريخ الباليستية وغيرها من أنواع الصواريخ وتزويد ميليشيا الحوثي الإرهابية بها"، كما أعلنت رفضها "استمرار عمليات إطلاق الصواريخ الباليستية إيرانية الصنع من داخل الأراضي اليمنية وكذلك الطائرات المسيرة ضد أهداف حيوية ومدنية في السعودية والإمارات".

وعبرت اللجنة عن إدانتها لما يصدر عن حسن نصر الله، الأمين العام لـ"حزب الله" الذي وصفته بـ"الإرهابي"، من "إساءات مرفوضة للسعودية والإمارات والبحرين واليمن الأمر الذي يشكل تدخلا سافرا في شؤونها الداخلية يقصد به إثارة الفتنة والحض على الكراهية"، وفق لغة قرارها.

أما بخصوص قضية الصحراء، فجاء في الوثيقة التي تبناها مجلس جامعة الدول العربية خلال اجتماع وزراء الخارجية، إن اللجنة تعبر عن "تضامنها مع المغرب في مواجهة تدخلات النظام الإيراني وحليفه "حزب الله" اللبناني في شؤونه الداخلية، خاصة ما يتعلق بتسليح وتدريب عناصر انفصالية تهدد وحدة المغرب الترابية وأمنه واستقراره"، وهو ما يحمل إشارة إلى جبهة "البوليساريو" الانفصالية.

هناك ما هو أهم من "ذباب الجزائر"!

لم تكن العلاقة بين المغرب والجزائر ممزقة كما هو حالها اليوم. عداء النظام الجزائري لكل ما هو مغربي وصل مداه. رئيس الدولة كلما أُتيحت له فرصة الحديث أمام وسائل الإعلام ...

استطلاع رأي

في رأيك، من هو أسوأ رئيس حكومة مغربية خلال السنوات الخمس والعشرين من حكم الملك محمد السادس؟

Loading...