حملة تحسيسية في طنجة للتوعية بأهمية التبرع بالدم

نظمت يوم الاثنين بالمنطقة الحرة لطنجة حملة تحسيسية للتوعية بأهمية التبرع بالدم بمبادرة من المركز الوطني لتحاقن الدم.

وتروم هذه الحملة المنظمة بشراكة مع مجموعة (إس جي إل) المتخصصة في النقل واللوجيستيك، إلى نشر ثقافة التبرع بالدم وإعلاء قيم التضامن والإيثار لدى الناس.

وأوضحت نجية العمراوي، المسؤولة عن حملات التبرع بالدم بالمركز الوطني لتحاقن الدم بالرباط٬ في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه الحملة تندرج في إطار استراتيجية تتمحور في مرحلتها الأولى على تحسيس المواطنين بأهمية التبرع بالدم، وترتكز في المرحلة الثانية على تنظيم حملات للتبرع بالدم على مستوى المناطق التي توجد بها تجمعات سكانية كبيرة.

وتهدف هذه المبادرة إلى التعريف بمزايا التبرع بالدم والتحسيس بأهمية هذا العمل الإنساني الذي يتعين على المواطنين الانخراط فيه لإنقاذ العديد من الأرواح، داعية جميع الفاعلين إلى بذل المزيد من الجهود في هذا الاتجاه، والانخراط أكثر لرفع التحدي المتعلق بعدم كفاية مخزونات الدم في المستشفيات المغربية، والعمل على ضمان توفر هذه المادة الحيوية بشكل دائم.

من جهته، أوضح رشيد باهي ممثل مجموعة (إس جي إل) أن هذه المبادرة تندرج في إطار الجهود التي تبذلها المجموعة في مجال دعم العمل الإنساني لتشجيع الأشخاص على التوجه إلى مصلحة التبرع الدم.

وأضاف أن هذه الحملة تتماشى مع الجهود التي تبذلها وزارة الصحة لضمان كفاية مخزون منتجات الدم ونشر ثقافة التبرع بالدم على المستوى الوطني، وجعلها موعدا سنويا بالنسبة للمجموعة.

وأشار إلى أنه ستنظم عملية للتبرع بالدم يوم 23 أكتوبر لفائدة مستخدمي المجموعة تراهن على جمع حوالي 100 كيس من الدم.

وحسب معطيات للمركز الوطني لتحاقن الدم، بلغت نسبة المتبرعين بالدم خلال سنة 2018 حوالي 94ر0 في المائة، حيث تم تسجيل 321 ألفا و336 تبرعا بالدم.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .