خرج من المغرب في اتجاه هولندا.. الشرطة الإسبانية تكتشف "منجما" من الكوكايين

أحبطت الشرطة الإسبانية، اليوم الثلاثاء، عملية كبيرة للاتجار في المخدرات بعدما حجزت على ما يقارب 700 كيلوغرام من الكوكايين القادم من المغرب والمتوجه إلى هولندا، في عملية انتهت أيضا بتوقيف 4 أشخاص من بينهم مواطنان مغربيان.

وأعلنت الشرطة الوطنية الإسبانية أنها فككت شبكة للاتجار الدولي في المخدرات القوية ببلدة "إستيبونا" بإقليم الأندلس، وذلك بعد 4 أشهر من المراقبة، أفضل إلى اكتشاف مكان شحنة الكوكايين التي قالت إنها قدمت من شمال المغرب عبر الطرق البحرية.

وقالت الشرطة الوطنية في بلاغ لها إنها استطاعت اكتشاف المكان الذي كانت تستخدمه الشبكة كمخزن للمخدرات قبل توزيعها في أوروبا، حيث قامت بمداهمته وحجز 689 كيلوغراما من الكوكايين بالإضافة إلى 40 ألف يورو نقدا و4 سيارات، كما ألقت القبض على مغربيين وهولندي وإسباني.

ووفق رواية الأمن الإسباني فإن هذه الشبكة التي افتضح أمرها شهر ماي الماضي، كانت تستقدم المخدرات من المغرب نحو مدينة "إستيبونا" ثم يتم نقلها بشكل مُجزء إلى مدينة "مالقا"، ليتم بعد ذلك توزيعها على دول أوروبية أخرى وخاصة هولندا، التي كان يفترض أن تصل إليها الشحنة المحجوزة.

ولم تكشف السلطات الإسبانية بعدُ بشكل مفصل كيفية دخول هذه الشحنة من المغرب، كما لم تصدر أي معلومات عن سبل وصولها إلى التراب المغربي، المعروف بأنه يعد طريق عبور للكوكاين من أمريكا الجنوبية نحو أوروبا.

وتعد هذه العملية بمثابة اكتشاف "منجم من الذهب الأبيض"، إذ يبلغ سعر الغرام الواحد من الكوكايين في السوق الأوروبية ما بين 30 و60 يورو بالنظر لاختلاف نوعيتها وصفائها وطرق إدخالها، وذلك حسب تقرير للمرصد الفرنسي للمخدرات والإدمان الصادر في يوليوز 2012، ما يعني أن ثمن هذه الشحنة قد يتجاوز 41 مليون يورو.

وتعيد هذه العملية طرح تساؤلات حول طرق تسلل المخدرات بكميات كبيرة من المغرب نحو أوروبا، وذلك بعد نحو شهرين فضيحة دخول 500 كيلوغرام من الحشيش من ميناء طنجة المتوسطي إلى ميناء الجزيرة الخضراء، والذي فضح تورط مقدم شرطة ومفتش شرطة ممتاز يعملان بالفرقة المحلية لمراقبة التراب الوطني بالميناء المغربي، واللذين اقتيدا إلى السجن.

الخميس 6:00
غيوم قاتمة
C
°
18.64
الجمعة
18.66
mostlycloudy
السبت
16.66
mostlycloudy
الأحد
16.07
mostlycloudy
الأثنين
15.93
mostlycloudy
الثلاثاء
14.12
mostlycloudy