خرق الطوارئ يُطيح بـ2197 شخصا أخرين بالمغرب

 خرق الطوارئ يُطيح بـ2197 شخصا أخرين بالمغرب
الصحيفة من الرباط
الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 11:36

أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني، أن العمليات الأمنية المنجزة لفرض حالة الطوارئ لمنع تفشي وباء كورونا المستجد (كوفيد-19) أسفرت، خلال الـ24 ساعة الماضية، عن توقيف 2197 شخصا، تم إيداع 1240 شخصا منهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة الأبحاث التمهيدية التي أمرت بها النيابات العامة المختصة، بينما تم إخضاع باقي المضبوطين لإجراءات البحث والتنقيط والتحقق من الهوية.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن العدد الإجمالي للأشخاص المضبوطين في إطار العمليات الأمنية المنجزة لفرض تطبيق إجراءات حالة الطوارئ، منذ تاريخ الإعلان عنها من طرف السلطات العمومية، بلغ 30 ألفا و898 شخصا في مجموع المدن المغربية، من بينهم 16 ألفا و791 شخصا تم تقديمهم أمام النيابات العامة المختصة بعد إخضاعهم لتدبير الحراسة النظرية.

وأضاف البلاغ أن إجراءات الضبط تتوزع حسب ولايات الأمن والأمن الجهوي والإقليمي على ولاية أمن الدار البيضاء 4625 شخصا، وولاية أمن الرباط 4052 شخصا، وولاية أمن القنيطرة 3608 شخصا، وولاية أمن وجدة 3029 شخصا، وولاية أمن مراكش 2758 شخصا، وولاية أمن أكادير 2469 شخصا، والأمن الإقليمي بسلا 2165 شخصا، وولاية أمن بني ملال 1115 شخصا، وولاية أمن مكناس 1084 شخصا، وولاية أمن فاس 1040 شخصا، والأمن الإقليمي بالجديدة 730 شخصا، وولاية أمن تطوان 704 شخصا، وولاية أمن طنجة 673 شخصا، والأمن الإقليمي بوارزازات 641 شخصا، وولاية أمن سطات 622 شخصا، والأمن الجهوي بالرشيدية 474 شخصا، وولاية أمن العيون 447 شخصا، والأمن الإقليمي بأسفي 286 شخصا، والأمن الجهوي بتازة 243 شخصا، وأخيرا الأمن الجهوي بالحسيمة 133 شخصا.

وأكد المصدر ذاته أن مصالح المديرية العامة للأمن الوطني ستواصل تشديد عمليات المراقبة الأمنية في جميع المدن والحواضر المغربية، وتنسيق إجراءاتها وتدخلاتها مع مختلف السلطات العمومية، وذلك من أجل فرض التطبيق السليم والحازم لحالة الطوارئ، بما يضمن تحقيق الأمن الصحي لعموم المواطنات والمواطنين.

بعد منع الصحافيين من تغطية زيارة سانشيز.. أيُّ إعلام تريد الدولة؟!

شكلت زيارة رئيس الوزراء الإسباني، بيدرو سانشيز إلى المغرب الأسبوع الفائت، مناسبة أخرى لأن تقول الحكومة (أو الدولة) للإعلام المغربي: إذهب إلى الجحيم ! وفي الوقت الذي الذي عمد رئيس الوزراء ...

استطلاع رأي

مع تصاعد التوتر بين المغرب والجزائر وتكثيف الجيش الجزائري لمناوراته العسكرية قرب الحدود المغربية بالذخيرة الحيّة وتقوية الجيش المغربي لترسانته من الأسلحة.. في ظل أجواء "الحرب الباردة" هذه بين البلدين كيف سينتهي في اعتقادك هذا الخلاف؟

Loading...