خطورته تفوق إمكانيات سبتة الأمنية.. ترحيل المغربي بن علال إلى سجن شديد الحراسة في إسبانيا

أقدمت السلطات الأمنية بمدينة سبتة المحتلة، صباح اليوم الثلاثاء، على ترحيل المُعتقل المغربي نور الدين بن علال، الشهير بلقب "ملك الهروب"، إلى أحد السجون الإسبانية الأخرى داخل إسبانيا يكون أكثر حراسة ومراقبة لمنع أي محاولة لفراره.

ووفق ما ذكرته مصادر إعلامية محلية بسبتة، فإن نور الدين بن علال جرى إخراجه من سجن سبتة تحت حراسة مشددة وسيتم لاحقا ترحيل إثنين من رفاقه ممن تم اعتقالهم في مدينة سبتة منذ 11 يوما، خلال محاولة فاشلة لاختطاف أحد الأشخاص في منطقة بينيتيز بسبتة.

وحسب ذات المصدر، فإن بن علال كان يُحرس من طرف فرقة أمنية خاصة بسجن سبتة، إلا أنه تقرر نقله إلى أحد السجون في إسبانيا، لمنع أي محاولة للفرار له، قبل عرضه على القضاء بعدد من التهم، تتعلق بالعديد من التهم الاجرامية، كمحاولة الاختطاف والقتل ومواجهة الشرطة.

وكان بن علال قد تم توقيفه في سبتة هو وإثنين من رفاقه يوم الجمعة قبل الأخيرة، خلال محاولة لاختطاف أحد الأشخاص، إلا أن تدخل الشرطة في الوقت المناسب أحبط عملية الاختطاف، وحدثت مواجهة بين الشرطة وبن علال ورفاقه قبل أن تتمكن العناصر الأمنية من توقيفهم.

ويرجع قرار ترحيل بن علال وإثنين من رفاقه إلى سجن أكثر حراسة في إسبانيا، بالنظر إلى خطورته التي تفوق إمكانيا سبتة الأمنية، حيث يُعتبر من أخطر الأشخاص الذين اشتهروا بقدرتهم على الفرار من السجون، ولارتباطه بشبكات إجرامية قادرة على تنفيذ محاولات لتهريبه.

ويشتهر نور الدين بن علال في الإعلام البلجيكي بلقب "ملك الهروب"، حيث نفذ في سنة 2014 هروبا "هوليوديا" غير مسبوق في تاريخ بلجيكا، حيث تمكن من الفرار من السجن بروغس البلجيكي على متن مروحية هيليكوبتر مسروقة.

وكان بن علال قد سبق أن نفذ فرارا آخر من السجن في بلجيكا في سنة 2007، ودخل السجن أكثر من مرة بسبب عدة جرائم، تتعلق بالاختطاف والاعتداء والفرار من السجون، كما أنه سُجن في هولندا في سنة 2008، قبل أن يتم ترحيله إلى بلجيكا.

الجمعة 18:00
مطر خفيف
C
°
16.62
السبت
13.99
mostlycloudy
الأحد
14.66
mostlycloudy
الأثنين
16.43
mostlycloudy
الثلاثاء
16.91
mostlycloudy
الأربعاء
17.96
mostlycloudy