خلاف حمد الله مع المنتخب يصل "الانستغرام".. واللاعب يرد على بلاغ "الإصابة"

رد المهاجم الدولي المغربي عبد الرزاق حمد الله، بطريقته الخاصة، على تداعيات قرار مغادرته معسكر المنتخب الوطني، تأهبا لنهائيات كأس أمم إفريقيا، حيث ظهر، مساء أمس، عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الإجتماعي "انستغرام" بأحد الصالات الرياضية، يواصل تداريبه بشكل انفرادي.

مهاجم النصر السعودي، الذي غادر المركز الوطني المعمورة بسلا، ارتأى إلا أن يرد على بلاغ الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، الذي أفاد أن سبب مغادرته لمعسكر "الأسود" راجع بالأساس إلى "إصابة على مستوى الظهر والورك"، وهو ما أكده أيضا عبد الرزاق هيفتي، طبيب المنتخب الوطني، الذي أدلى بتصريح إذاعي، قال خلاله إن "حمد الله أشعرني بعدم قدرته على مواصلة المعسكر.. كما أنه غادره وتخلف عن موعد الفحوصات الطبية".

ظهور الهداف المغربي وهو يتدرب بشكل طبيعي، فنذ الإدعاءات التي نقلها المحيط الرسمي للمنتخب الوطني، كما أكد إن المشكل ينحصر في عدم انصهار اللاعب مع مجموعة "الأسود"،  منذ التحاقه بمعسكر سلا، حيث أفادت تسريبات من داخله، أن اللاعب وقع في خلاف مع مواطنه يونس بلهندة، في إحدى الحصص التدريبية، وما زاد الطين بله، هو مشهد الشنآن مع اللاعب فيصل فجر، لحظة تنفيذ الأخير لضربة جزاء أمام المنتخب الغامبي، خلال المباراة الإعدادية الأخيرة، والتي رصدتها عدسات التلفزيون.

حرب "الانستغرام" الباردة، بدأت عندما نشر فجر، مقطع "فيديو" من داخل معسكر "الأسود"، غداة مغادرة حمد الله، وهو يرقص إلى جانب صديقه نبيل درار، على نغمات مقطع موسيقي، في استفزاز غير مباشر، تسبب في موجة من الاحتقان لدى الرأي العام الكروي المغربي، مما دفع لاعب كان الفرنسي إلى سحبه، دقائق فقط بعد نشره عبر خاصية "الستوري".

الثلاثاء 0:00
غيوم متناثرة
C
°
18.28
الثلاثاء
18.63
mostlycloudy
الأربعاء
19.37
mostlycloudy
الخميس
21.11
mostlycloudy
الجمعة
20.93
mostlycloudy
السبت
21.04
mostlycloudy