خلية الدار البيضاء ترفع عدد الخلايا المُفككة في المغرب إلى 13 خلال 2019

كشف تقرير صادر عن وزارة الداخلية المغربية، أن المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة للأمن الوطني، تمكن من تفكيك 13 خلية إرهابية في تراب المملكة منذ فاتح يناير من السنة الجارية إلى غاية شهر أكتوبر الجاري.

وحسب ذات التقرير الذي جاء عقب تفكيك خلية خطيرة في الدار البيضاء ووزان وشفشاون، فإن جميع هذه الخلايا المفككة، كانت تستعد للقيام بأعمال إجرامية تستهدف أمن وسلامة المملكة المغربية، وتعمل على تجنيد شبان مغاربة للقيام بذلك.

ووفق تقرير وزارة الداخلية، فإن هذه الخلايا المفككة، التي بلغ عددها إلى 13 خلية بعد تفكيك خلية الدار البيضاء، لم تكن تعتزم استهداف المغرب فقط، بل كانت أيضا تستعد للقيام بأعمال إجرامية وإرهابية في "الدول الصديقة" حسب التقرير.

وقال تقرير وزارة لفتيت، إن "المصالح الأمنية الأخرى تعمل على تطوير شراكتها الاستراتيجية مع نظيراتها في البلدان الصديقة لمواجهة المخاطر الإرهابية المتنامية والمساهمة الفعالة في الحفاظ على الأمن والسلم الدوليين".

وأشار تقرير وزارة الداخلي إلى أن المنتمين إلى التنظيمات الإرهابية مثل "داعش" تعتمد على خطة "التسلسل إلى بلدانهم الأصلية بغية تنفيذ عمليات إرهابية تساهم في استهداف الاستقرار وتعطيل الحركة الاقتصادية بها، والتشجيع على إنشاء خلايا نائمة لإحياء ما يسمى خلافة داعش".

وأكد ذات التقرير، على أن المصالح الأمنية المغربية تنسق فيما بينها من أجل التصدي لأي خطر يتهدد أمن وسلامة المغرب، مشيرة إلى استمرارها في اليقظة.

وكان الـ"BCIJ" قد تمكن مؤخرا من تفكيك خلية "خطيرة" يوجد مقرها الرئيسي بضواحي الدار البيضاء وبعض أعضائها في شفشاوت ووزان، كانوا يستعدون للقيام بأعمال إرهابية في المغرب، وقد تم ضبط بحوزتهم أسلحة ومتفجرات.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .