خيارات الركراكي لمواجهة "شياطين بلجيكا".. أبوخلال "الجوكر" المفاجأة ولعبة خلط الأوراق لبلوغ دور الثمن

 خيارات الركراكي لمواجهة "شياطين بلجيكا".. أبوخلال "الجوكر" المفاجأة ولعبة خلط الأوراق لبلوغ دور الثمن
عمر الشرايبي من الدوحة
السبت 26 نونبر 2022 - 15:10

يدخل الناخب الوطني، وليد الركراكي، مدرب المنتخب المغربي، بخيارات عدة، خلال المواجهة المرتقبة أمام منتخب بلجيكا، غدا الأحد، لحساب الجولة الثانية من دور مجموعات نهائيات كأس العالم بقطر.

في ظل هاجس الإصابات وطبيعة مجاراة إيقاع بطولة من حجم كأس العالم،  يحتفظ الركراكي بـ"سيناريوهات" عدة لمواجهة "الشياطين الحمر"، قصد تعبيد الطريق نحو بلوغ الدور الثاني للمسابقة، والذي قال عنه مدرب الفريق الوطني أنه "الهدف الأسمى من المشاركة".

إصابات الأظهرة الدفاعية.. أبوخلال جاهز للعب "الجوكير" في منظومة الركراكي

فاجأ الناخب الوطني، ظهر اليوم، الرأي العام، الخلال الندوة الصحافية التي تسبق المواجهة أمام بلجيكا، بحديثه عن إمكانية الاعتماد على اللاعب زكرياء أبو خلال، مهاجم فريق تولوز الفرنسي، بتوظيفه كظهير دفاعي، بديلا لأخذ الغيابات المحتملة لدى الأظهرة الثلاث؛ نصير مزراوي وأشرف حكيمي ويحيى عطية الله.

وفي الوقف الذي يلف فيه الغموض حول جاهزية مزراوي لخوض مواجهة بلجيكا، ترك الركراكي أيضا التساؤلات تطرح حول إن كان أشرف حكيمي ضمن خياراته الرسمية لمباراة الغد، علما أن نجم باريس سان جرمان الفرنسي، عانى من إصابة ألمت به خلال المواجهة السابقة.

في حال غياب مزراوي، الذي يظل واردا بنسبة كبيرة، فإن أقرب بديل له، حسب النقاد والمحللين، يظل الظهير الأيسر يحيى عطية الله، والذي عوضه في النصف ساعة الأخيرة من مواجهة الثلاثاء الماضي، فيما يبقى أبو خلال جاهزا للعب ظهيرا دفاعيا، بدل حكيمي، في حال تأكد غياب الأخير، صبيحة المباراة، قبل الحسم في التشكيلة الرسمية.

لعبة خلط الأوراق.. هل يحتفظ الركراكي بنفس "نواة" الافتتاحية أمام كرواتيا؟ 

يحتفظ وليد الركراكي لنفسه بالخطة التي سيعتمد عليها خلال مواجهة الغد أمام بلجيكا، وإن كان مقتنعا بنفس الشاكلة التي خاض بها المواجهة الأولى في "المونديال"، أو سيعمد إلى بعض التغييرات.

وإن كانت خطة 3-3-4 الأقرب لرسم الركراكي الفني، فإن بعض التغييرات تبقى واردة، خاصة على مستوى الشق الهجومي، مع إمكانية الاعتماد على رأس حربة آخر مكان يوسف النصيري، حيث تبقى ورقة الاعتماد على عبد الرزاق حمد الله، خيارا مطروحا للارتكاز عليه في لعب الجناحين سفيان بوفال وحكيم زياش.

في وسط الميدان، من الأرجح أن يحتفظ الركراكي بثلاثية سفيان أمرابط وسليم أملاح وعز الدين أوناحي، رغم المؤاخدات على مردود البعض خلال مواجهة كرواتيا، فيما يبقى اللاعب عبد الحميد الصابيري من بين الأسماء المرشحة لشغل مكان في منتصف الملعب، ضمن الخيارات البشرية المطروحة على دكة البدلاء.

كي لا نصبح فريسة للأوروبيين!

صَوّتَ البرلمان الأوروبي، على قرار غير مسبوق، يخص وضعية حقوق الإنسان، وحرية الصحافة في المغرب، بواقع 356 عضوا أيدوا قرار إدانة الرباط، بينما رفضه 32 برلمانيا، في حين غاب عن ...

استطلاع رأي

ما هي الدولة التي قد تدخل في حرب عسكرية ضد المغرب بسبب خلافها السياسي والتاريخي مع المملكة؟

Loading...