داخل "مول" مملوك لزوجة رئيس الحكومة.. متجر فرنسي يبيع كتابا يتضمن خريطة للمغرب بدون صحرائه

 داخل "مول" مملوك لزوجة رئيس الحكومة.. متجر فرنسي يبيع كتابا يتضمن خريطة للمغرب بدون صحرائه
الصحيفة – حمزة المتيوي
الأثنين 13 دجنبر 2021 - 12:10

سبق للعديد من المتاجر والمكتبات الموجودة في المغرب أن وقعت في فخ ببيع كتب ومطبوعات تجتزئ الصحراء عن التراب المغربي بسبب ضعف مراقبتها للمنتجات المعروضة، خاصة الأجنبية منها، لكن عادة ما تكون الرقابة أكثر تشددا عندما يتعلق بالمساحات التجارية الكبرى التابعة للمجموعات الاقتصادية العملاقة تفاديا للحرج والمشاكل، وهو الأمر الذي يبدو أنه لا ينطبق على مول "ابن بطوطة" بطنجة المملوك لسلوى الإدريسي، زوجة رئيس الحكومة عزيز أخنوش.

ويعرض متجر Fnac الفرنسي، الذي يحتفي الموقع الرسمي للمول به على موقعه الرسمي بحرارة، باعتباره مؤسسة رائدة في بيع المنتجات الثقافية، كتابا يحمل اسم "موسوعة كرة القدم" صادرا عن دار النشر الفرنسية Gründ، يتضمن خريطة للمغرب بدون الصحراء، ولا يتعلق الأمر بتحفُّظٍ عن مغربية الصحراء عبر رسم نقاط متقطعة بينها وبين باقي التراب المغربي، أو تلوين الأقاليم الجنوبية بخطوط من لونين كما تفعل العديد من المؤسسات الإعلامية، بل بفصل تام بين شمال وجنوب المملكة.

وانطلاقا من الصفحة 92، تتحدث "الموسوعة" التي يبيعها المتجر بـ187 درهما في رواقه المخصص للأطفال والمراهقين، والتي تُعد إصدارا رسميا للاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا"، عن كرة القدم في القارة السمراء، من خلال خريطة توضح الاتحادات الإقليمية المكونة للكونفدرالية الإفريقية "الكاف"، حَيث اقتُطعت الصحراء عن المغرب باعتبارها نطاقا جغرافيا "مستقلا" لا ينتمي لاتحاد شمال إفريقيا ولا لأي اتحاد آخر.

ولا تجد متاجر Fnac الفرنسية، التي تُعرف نفسها بأنها متخصصة في بيع المنتجات القافية والموسيقية وألعاب الفيديو، أي حرج في بيع مُنتج كهذا باعتبارها طرفا "مُحايدا" في هذه القضية السياسية، لكن السؤال المطروح هو كيف "تسلل" هذا المنتج إلى داخل فضاء تجاري عملاق مملوك لزوجة رئيس الحكومة؟ في الوقت الذي يُعتبر فيه اعتماد الولايات المتحدة الأمريكية رسميا لخارطة المغرب الكاملة إحدى أكبر الإنجازات الدبلوماسية للمملكة.

ومن الناحية القانونية، تخضع الكتب والمطبوعات الأجنبية التي يجري تسويقها داخل تراب المملكة لمراقبة القطاع الحكومي المُكلف بالاتصال، وهو اليوم مُمثَّل في وزارة الثقافة والشباب والتواصل، كما يُفترض أن إدارة مول "ابن بطوطة" تراقب مدى احترام المنتجات المعروضة داخلة للضوابط القانونية.

وكانت سلوى الإدريسي قد افتتاح بنفسها مول "ابن بطوطة" سنة 2017 حين كان زوجها وزيرا للفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات في الحكومة السابقة، ليكون فضاء لبيع منتجات العلامات التجارية العالمية للملابس والأحذية والإكسسوارات ومستحضرات التجميل التي تتوفر على الحق الحصري في ترويجها من خلال مجموعة "أكسال"، قبل أن تستقبل داخله علامات أخرى من قبيل متجر Fnac الموجود أيضا في فضاء تجاري عملاق آخر مملوك لها، ويتعلق الأمر بـ"موروكو مول" بالدار البيضاء.

تعليقات
جاري تحميل التعليقات

كي لا نصبح فريسة للأوروبيين!

صَوّتَ البرلمان الأوروبي، على قرار غير مسبوق، يخص وضعية حقوق الإنسان، وحرية الصحافة في المغرب، بواقع 356 عضوا أيدوا قرار إدانة الرباط، بينما رفضه 32 برلمانيا، في حين غاب عن ...

استطلاع رأي

ما هي الدولة التي قد تدخل في حرب عسكرية ضد المغرب بسبب خلافها السياسي والتاريخي مع المملكة؟

Loading...