دعا أربع أبطال سابقين.. أمزازي يستثني رؤساء الجامعات من الحوار حول مشروع "الرياضة المدرسية"

خلف استقبال سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، أمس، بمقر الوزارة في الرباط، لعدد من الأبطال الرياضيين المغاربة السابقين، استياء واسعا لدى القائمين على القطاع، سيما وأن موضوع الجلسة تمحور حول وضع تصور عام للارتقاء بالرياضة المدرسية والجامعية.

وعبر بعض رؤساء الجامعات الوطنية الرياضية، في تواصل مع "الصحيفة"، عن استغرابهم من عدم إشراكهم في النقاش، وتوجيه الدعوة، فقط، لأربع أبطال سابقين، يمثلون رياضات مختلفة، اثنان منهم غير معروفان حتى لدى الرأي العام الرياضي الوطني، تم تقديمهم كأسماء متألقة في عدد من التظاهرات الوطنية والقارية والدولية.

ودعا أمزازي، خلال هذا اللقاء، كل من عادل بلقايد، بطل سابق في رياضة الجودو، عبد القادر الزروري، بطل سابق في رياضة التايكواندو، سناء رضا، بطلة سابقة في رياضة المسايفة وعادل صادر، بطل سابق في رياضة الجمباز، كما شكل (اللقاء) مناسبة لمناقشة المشاريع الخاصة بالارتقاء بالرياضة المدرسية والجامعية، عبر مسالك " رياضة ودراسة".

كما ناقش الحضور مخطط إدراج التربية البدنية في مدارس الفرصة الثانية من الجيل الجديد، مع ضرورة اعتماد خطة عمل يتم الشروع في تنزيل برامجها ابتداء من شهر يونيو المقبل، حسب ما جاء عبر الصفحة الرسمية للوزير سعيد أمزازي، عبر "الفايسبوك"، في غياب أي بلاغ رسمي على صفحة الوزارة.

جدير بالذكر أن رياضات مثل المسايفة والجمباز، على سبيل الذكر، تفتقد للإمكانيات الكبيرة، على مستوى أعلى هرم الممارسة، كما أن تعميم نشاطها على مستوى المدارس والجامعات، يحتاج لتسخير ظروف مادية ولوجستيكسة مهمة، ناهيك عن وضع تصور شامل بإشراك جميع الفاعلين، من وزارة وصية على القطاع ولجنة أولمبية، وليس الاقتصار فقط على التشاور مع أبطال سابقين.

السبت 18:00
غيوم متناثرة
C
°
22.06
الأحد
23.79
mostlycloudy
الأثنين
25.28
mostlycloudy
الثلاثاء
25.52
mostlycloudy
الأربعاء
23.7
mostlycloudy
الخميس
22.3
mostlycloudy