دونالد ترامب يرفع العقوبات عن تركيا والليرة ترتفع

 دونالد ترامب يرفع العقوبات عن تركيا والليرة ترتفع
الصحيفة - متابعة
الخميس 24 أكتوبر 2019 - 1:01

 أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأربعاء أن الولايات المتحدة سترفع العقوبات التي فرضتها على تركيا في 14 اكتوبر الجاري على خلفية العملية العسكرية التي شنتها في شمال سوريا.

وفي كلمة من البيت الأبيض ، أكد ترامب أن المقاتلين الأكراد الذين قاتلوا إلى جانب القوات الأمريكية لدحر تنظيم الدولة الإسلامية، "سعداء"، مشيرا الى أنه تحدث مع قائد قوات سوريا الديموقراطية الكردي مظلوم عبدي الذي كان "ممتنا جدا".

وتحدث ترامب عن "اختراق كبير" في إشارة إلى وقف العملية العسكرية التي أطلقتها أنقرة ضد المقاتلين الأكراد في شمال سوريا بهدف إنشاء منطقة آمنة خالية من الجماعات الكردية المسلحة التي تعتبرها "إرهابية".

وقال الرئيس الامريكي إنه لا يريد أن تعلق قوات بلاده في القتال بين تركيا والأكراد، مؤكدا أنه بسحب القوات الأمريكية من المناطق المجاورة للحدود مع تركيا يكون قد أوفى بوعده بإخراج بلاده من "الصراعات الطائفية والقبلية القديمة".

وأضاف "لندع آخرين يقاتلون من أجل هذا الرمل الملطخ بالدماء"، معتبرا أنه لا خطر من أن تؤدي الاضطرابات في المنطقة إلى إعادة تنظيم الدولة الإسلامية.

غير أن الرئيس الأمريكي كشف في المقابل أن بعض الجنود سيبقون في حقول النفط السورية رغم الانسحاب الأوسع من البلاد ،موضحا "اننا نضمن أمن النفط. وبالتالي، سيبقى عدد محدود من الجنود الأمريكيين في المنطقة حيث النفط".

ما امتدح الرئيس الأمريكي الرئيس التركي أردوغان وقال "لدينا علاقة جيدة جدا مع أردوغان" مضيفا "أنا أعرفه جيدا جدا وهو يحب بلاده ويفعل كل شيئ بشكل صائب ويمكننا أن نلتقي قريبا". كذلك أشاد الرئيس الأمريكي بمظلوم عبدي، القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية، التي تشكل وحدات حماية الشعب الكردية عمودها الفقري.

وعلى الفور، وبعد إعلان ترامب رفع العقوبات عن تركيا، ارتفعت الليرة التركية نحو 1.3 في المائة معززة مكاسبها التي حققتها في الأيام الأخيرة مع انحسار التهديد بفرض المزيد من العقوبات الأمريكية إثر موافقة أنقرة على وقف عملياتها ضد وحدات حماية الشعب الكردية.

اذهبوا إلى الجحيم..!

لم تكن وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة ليلى بنعلي الوحيدة التي تلاحقها تهم تضارب المصالح في علاقتها "المفترضة" مع الملياردير الأسترالي "أندرو فورست" التي فجرتها صحيفة "ذا أستراليان" وأعادت تأكيدها ...