رئيس البرلمان المغربي يجري مباحثات بنواكشوط مع نظيره الموريتاني لتعزيز التعاون بين البلدين

 رئيس البرلمان المغربي يجري مباحثات بنواكشوط مع نظيره الموريتاني لتعزيز التعاون بين البلدين
الصحيفة من الرباط
الجمعة 9 فبراير 2024 - 22:12

شكل تعزيز التعاون البرلماني محور مباحثات جرت، اليوم الجمعة بنواكشوط، بين رئيس مجلس النواب، راشيد الطالبي العلمي، ورئيس الجمعية الوطنية بالجمهورية الإسلامية الموريتانية، محمد بمب مكت.

وتمحورت هذه المباحثات حول سبل النهوض بالتعاون البرلماني وتطوير آليات شراكة أكثر تقدما للإسهام في تعزيز الدينامية الإيجابية التي تطبع العلاقات المغربية الموريتانية.

وبهذه المناسبة، أكد الطالبي العلمي، الذي يقود وفدا نيابيا هاما في زيارة عمل إلى موريتانيا، على عمق ومتانة العلاقات المغربية الموريتانية التي تشهد تطورا مستمرا تحت قيادة الملك محمد السادس، والرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني.

وأضاف رئيس مجلس النواب أن زيارة العمل هاته تهدف إلى تعزيز روابط التعاون بين المؤسستين التشريعيتين بغية إعطاء زخم جديد للعلاقات بين البلدين الشقيقين.

وذكر، في هذا الصدد، بإحداث مجموعة برلمانية للصداقة المغربية الموريتانية على مستوى الجمعية الوطنية الموريتانية، مؤخرا، وهو ما يفتح آفاقا واسعة للعمل البرلماني بين البلدين.

وأبرز الطالبي العلمي أن هذه الرغبة في الارتقاء بالتعاون مع موريتانيا، البلد الذي يحظى بالأولوية بالنسبة للمغرب، تجسد التوجيهات الملكية الرامية إلى تعزيز العلاقات مع الدول الإفريقية.

من جانبه، أكد بمب مكت أن موريتانيا والمغرب تجمعهما علاقات متينة تستمد قوتها من تاريخ مشترك عريق ومن تراث ثقافي مشترك يشكل أساسا متينا لتعاون برلماني معمق، في مستوى تطلعات قائدي البلدين.

وقد مكنت دينامية التعاون هذه من تحقيق مكتسبات مهمة، تشكل ركيزة للعمل المشترك من أجل الاستجابة للتحديات الراهنة والمستقبلية، وضمان مستقبل أفضل لمنطقة المغرب الكبير.

وشكل هذا اللقاء بين أعضاء المؤسسات التشريعية في البلدين مناسبة لتسليط الضوء على القضايا ذات الاهتمام المشترك وعلى سبل تعزيز العلاقات متعددة الأبعاد.

وتميز هذا اللقاء بحضور رؤساء الفرق والمجموعات البرلمانية للأغلبية والمعارضة على مستوى المؤسستين التشريعيتين، ورئيس المجموعة البرلمانية للصداقة المغربية الموريتانية، وسفير المغرب في موريتانيا، حميد شبار.

ويقوم وفد نيابي هام برئاسة راشيد الطالبي العلمي، بزيارة عمل لنواكشوط، يومي 9 و10 فبراير الجاري، وذلك بدعوة من رئيس الجمعية الوطنية بالجمهورية الإسلامية الموريتانية محمد بمب مكت.

ويضم الوفد، علاوة على رئيس مجلس النواب، كلا من محمد غيات رئيس فريق التجمع الوطني للأحرار، ونور الدين مضيان رئيس الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، وعبد الرحيم شهيد رئيس الفريق الاشتراكي-المعارضة الاتحادية، وبلعسال الشاوي رئيس الفريق الدستوري الديمقراطي الاجتماعي، ورشيد حموني رئيس فريق التقدم والاشتراكية، وعبد الله بووانو رئيس المجموعة النيابية للعدالة والتنمية.

وتروم هذه الزيارة تعزيز التعاون البرلماني بين المؤسستين التشريعيتين في البلدين والتنسيق وتبادل الخبرات والتجارب البرلمانية، بالإضافة إلى مناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك.

إطلالةٌ على قاعٍ مُزدحم

مراحل المد والجزر في تاريخ السياسة والسياسيين في المغرب، ليست أمرا غريبا، بل تكاد تكون خاصية لصيقة بالساحة السياسية والفاعلين فيها منذ فترة ما بعد الاستقلال. في كل زمن كانت هناك ...