رئيس حكومة تونس يَدخل على خط قرارات "الكاف" ويَكتب: لن نسلم في حق الترجي!

يبدو أن قرارات لجنة الطوارىء بالكونفدرالية الإفريقية لكرة القدرم، التي أقرّت بإعادة مباراة إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا، بين الودادي البيضاوي، ضد الترجي التونسي، والتي توقفت بسبب عدم توفر تقنية "الفار"، قد خرجت من إطارها الرياضي إلى التجاذب السياسي، بعد أن غرّد رئيس الحكومة التونسية، يوسف الشاهد، عبر صفحته على "التويتر"، معبرا عن غضبه من قرارات "الكاف" ضد فريق بلده الترجي التونسي.

الشاهد ردّ على قرارات "الكاف" التي أكدت أنّ الإجراءات الأمنية لم تكن مواتية لإجراء نهائي في مثل قيمة عصبة الأبطال الإفريقية، حيث كتب "اثر مهزلة الكاف.. تحية لقواتنا الأمنية، وهي مثال يحتذى به في العالم، ومن يشكك في أمن تونس يتحمل مسؤوليته".

صورة للقواة التونسية الخاصة المكلفة بالإرهاب والتدخلات الطارئة وهي على أرضية ملعب "رادس"!

وأضاف رئيس الحكومة التونسية في نفس التغريدة "تحية لجمهور الترجي على انضباطه في المباراة الأخيرة"، وذلك في تعليق له على ما كتبته الصحافة الدولية، وما أقرت به الكونفدرالية الإفريقية من فوضى واعتداءات على الجمهور المغربي واللاعبين داخل ملعب "رادس".

الشاهد لم يكتف بالتعليق على قرارات "الكاف"، بل تحداها، حينما كتب "لن نسلم في حق الترجي وفي حق اي جمعية تونسية.. التونسة يد وحدة". ويأتي ذلك في سياق القرارات التي اتخذتها لجنة الطوارىء في الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، التي اجتمعت بالأمس، لمدة ثلاث ساعات، وأتمت اليوم اجتماعها لمدة ست ساعات، قبل أن تخرج بقرار إعادة مباراة الوداد البيضاوي والترجي التونسي، في ملعب محايد بعد نهائيات كأس إفريقيا للأمم بمصر التي ستنطلق نهاية هذا الشهر.

وكانت صور تداولتها وكالات الأنباء الدولية، قد أظهرت "عسكرة" ملعب "رادس" الذي احتضن مباراة إياب نهائي دوري الأبطال، حينما نزلت القواة الخاصة وهي مدججة بالأسلحة الثقيلة الخاصة بمكافحة الإرهاب والحالات الطارئة إلى أرضية الملعب، حيث كانت هذه القوات ملثمة وأيديها على الزناد، وهو ما جعل الكثير من علامات الاستفهام تُطرح عن أسباب تواجدها على أرضية ملعب لكرة القدم!

هذا، وكان رئيس "الكاف" أحمد أحمد قد أكدت في تصريحات صحافية أنه تعرض للتهديد الجسدي واللفظي من طرف رئيس جامعة تونس لكرة القدم، وكذا من رئيس الترجي التونسي، حيث أكد أن هذا التهديد كان بوجود شهود.

وأقر رئيس "الكاف" أنه كان مضطرا لإنهاء المباراة وإعلان الترجي فائزا لأسباب أمنية، بعد أن هدده رئيس الفريق التونسي بتحمل مسؤوليته في كل ما قد يحدث في حال توقيف المقابلة بدون إعلان نتيجتها التي كانت تشير إلي تقدم الترجي بهدف لصفر وإلغاء هدف صحيح للوداد البيضاوي، الذي طالب بإعادة اللقطة عبر تقنية "الفار" الذي لم يكن متوفرا في هذه المقابلة دون علم الفريق المغربي.

وبعد أكثر من ساعة على توقف المباراة اثر احتجاج الوداد لعدم تكافؤ الفرص، بحكم تواجد تقنية "الفار" في مباراة الذهاب دون الإياب، وكذا لمطالبة الفريق المغربي بإعادة لقطة الهدف للتأكد من أنه صحيح، اضطر الحكم الغامبي، باكاري غاساما، إلى إعلام نهاية المباراة بتتويج الفريق التونسي بقرار من رئيس "الكاف" أحمد أحمد لأسباب فسّرها لاحقا بـ"الأمنية".

هذا، وطالبت الكونفدرالية الإفريقية ضمن جملة قراراتها، اليوم، من فريق الترجي التونسي، بإعادة كأس البطولة، وكذا الميداليات الذهبية التي سلمت لطاقم الفريق، الجمعة الفائت.

الجمعة 15:00
غيوم قاتمة
C
°
15.3
السبت
15.95
mostlycloudy
الأحد
17.04
mostlycloudy
الأثنين
16.14
mostlycloudy
الثلاثاء
17.32
mostlycloudy
الأربعاء
19.24
mostlycloudy