ردا على اتهامات أحزاب إسبانية.. ممثلة الحكومة المركزية في مليلية تشكر تعاون المغرب لمنع مهاجرين من اقتحام المدينة

 ردا على اتهامات أحزاب إسبانية.. ممثلة الحكومة المركزية في مليلية تشكر تعاون المغرب لمنع مهاجرين من اقتحام المدينة
الصحيفة من الرباط
الأربعاء 9 مارس 2022 - 14:28

على عكس التصريحات والتلميحات التي ذهبت إليها بعض الأحزاب الإسبانية بخصوص طبيعة محاولات الاقتحام الجماعية للسياج الحدودي لمدينة مليلية، والتي تعتبر أن للمغرب يدا في ذلك من أجل "الضغط" على إسبانيا في سياق أزمته الدبلوماسية معها، برأت الحكومةُ المركزية الرباطَ من هذه الاتهامات عن طريق مندوبتها الحكومية والتي شكرت علنا جهود السلطات المغربية لمنع تدفق المهاجرين غير النظاميين مؤكدة أن التنسيق الثنائي معها ازداد في الفترة الأخيرة.

وقالت مندوبة الحكومة في مليلية، صابرينا موح، إن حوالي 1000 شخص من المهاجرين غير النظاميين وصولوا أمس الثلاثاء إلى محيط السياج الحدودي بطريقة منسقة ومنظمة ومقسمين على عدة مجموعات، غير أن عناصر الشرطة الوطنية والحرس المدني تمكنوا من التصدي لهم وحالوا دون دخول أي منهم إلى المدينة، وهو الأمر الذي أرجعت الفضل فيه أيضا إلى أجهزة الأمن المغربية موردا "اليوم تم التأكيد على أن هناك تنسيق جيد بين إسبانيا والمغرب حين يتعلق الأمر بحماية السياج".

وعلى عك ما تذهب إيله بعض الأحزاب الإسبانية، وخاصة "فوكس" و"سيودادانوس"، والتي تربط سلسلة محاولات اقتحام سياج مليلية بأزمة الهجرة التي حدثت بمدينة سبتة في ماي الماضي، فإن ممثلة الحكومة الإسبانية أكدت أن عمل أجهزة المراقبة والأمن على طرفي الحدود أصبحت مكثفة عقب محاولات الاقتحام الأخيرة، وأن الدور المغربي في حماية السياج "ازداد وأثبت فعاليته".

وكان حزب "فوكس" قد ذهب بعيدا في "تحليل" مسلسل محاولات الاقتحام الذي يشهده السياج الحدودي لمليلية، حين ربط الأمر بما أسماه "التهديد المغربي" لهذه المدينة ولمدينة سبتة ورغبتهم في ضمهما، بل ذهب أبعد من ذلك حين اعتبر أن الأمر يمثل تمهيدا لاجتياح عسكري مغربي للمنطقتين على غرار ما قامت به روسيا في أوكرانيا.

أما حزب "سيودادانوس" فقد حمَّل الرباط، عبر ممثله في البرلمان الأوروبي، جوردي كانياس، المسؤولية في ما حصل معتبرا أنه مماثل لما حدث في سبتة قبل 10 أشهر، واصفا الأمر بأنه "ابتزاز" ومحاولة للضغط السياسي على دولة أوروبية، وهو ما دفعه إلى مطالبة الاتحاد الأوروبي بوقف التمويل الذي يمنحه للمغرب من أجل مساعدته على التصدي للهجرة غير النظامية.

هناك ما هو أهم من "ذباب الجزائر"!

لم تكن العلاقة بين المغرب والجزائر ممزقة كما هو حالها اليوم. عداء النظام الجزائري لكل ما هو مغربي وصل مداه. رئيس الدولة كلما أُتيحت له فرصة الحديث أمام وسائل الإعلام ...

استطلاع رأي

في رأيك، من هو أسوأ رئيس حكومة مغربية خلال السنوات الخمس والعشرين من حكم الملك محمد السادس؟

Loading...