خوفا من كورونا.. الـ PAM يؤجل انتخاب مكتبه السياسي

أكدت مراسلة صادرة عن رئيسة المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة، فاطمة الزهراء المنصوري، مساء أمس الثلاثاء، ما سبق أن أورده موقع "الصحيفة" حول كون الحزب يدرس خيار تأجيل مؤتمره الوطني الخامس والعشرين الذي كان من المنتظر انعقاده بمدينة الرباط يوم السبت المقبل من أجل اختيار أعضاء المكتب السياسي الجديد للبام، خوفا من فيروس "كورونا".

وجاء في مراسلة المنصوري أنه "تقرر تأجيل عقد اجتماع المجلس الوطني، من أجل "حماية مناضلينا ومناضلاتنا وكافة شعبنا ووطننا من انتشار هذا الفيروس الفتاك"، وأوردت أن هذا القرار اتُخذ أيضا "احتراما لتوجيهات السلطات الصحية ببلادنا"، مضيفة أنه سيتم الإعلان عن التاريخ الجديد في أقرب الآجال "حينما تتوفر الشروط المناسبة لذلك".

ووفق الوثيقة ذاتها، فإن قرار التأجيل اتخذ "على إثر ما تم نشره بوسائل الإعلام الوطنية من تطورات لمرض "كورونا" ببلادنا ووقاية من احتمال انتشاره السريع بين مواطنينا، واحتراما لقرار اللجنة الوطنية للقيادة والتي تم إحداثها ببلادنا ودعوتها لتأجيل جميع التظاهرات والاجتماعات المبرمجة، وبعد التداول مع الأمين العام".

وكانت مصادر من داخل الحزب قد أكدت لموقع "الصحيفة" في وقت سابق أن الأمين العام عبد اللطيف وهبي ناقش مع رئيسة المجلس الوطني فاطمة الزهراء المنصوري إمكانية إلغاء دعواتها لأعضاء المجلس الوطني، وهو الأمر الذي دعمه أيضا قياديون بارزون في الحزب حتى قبل ظهور أول حالة إصابة بالمغرب أول أمس الاثنين.

وقالت المصادر ذاتها أنه بعض ظهور الحالة الأولى المؤكدة للإصابة بالفيروس تضاعفت مخاوف قادة الحزب من تنظيم المؤتمر الوطني، خاصة بعد تحذيرات اللجنة الوطنية للقيادة التي دعت إلى الاحتياط من "الأماكن الجماعية"، مضيفة أن عقد اللقاء في ظل هذه الظروف "لن يكون عمليا، خاصة وأن العديد من المشاركين يمكن أن لا يحضروا أساسا".

يشار إلى أن اجتماع المجلس الوطني كان من المنتظر أن يستكمل تجديد هياكل الحزب بعد اختيار عبد اللطيف وهبي أمنيا عام له وفاطمة الزهراء المنصوري رئيسة لمجلس الوطني يوم 9 فبراير الماضي، خلال المؤتمر الوطني الرابع الذي احتضنته مدينة الجديدة.

الأحد 21:00
غيوم قاتمة
C
°
14.76
الأثنين
15.18
mostlycloudy
الثلاثاء
15.8
mostlycloudy
الأربعاء
16.09
mostlycloudy
الخميس
17.18
mostlycloudy
الجمعة
17.55
mostlycloudy