رغم إعلان نظيره الإسرائيلي تعيينه سفيرا.. مدير مكتب الاتصال المغربي في تل أبيب يرفض الحديث عن موعد لتبادل السفراء

 رغم إعلان نظيره الإسرائيلي تعيينه سفيرا.. مدير مكتب الاتصال المغربي في تل أبيب يرفض الحديث عن موعد لتبادل السفراء
الصحيفة – حمزة المتيوي
الثلاثاء 9 نونبر 2021 - 21:35

أصبح في حكم المؤكد أن التقدم في العلاقات الدبلوماسية المغربية الإسرائيلية تسير بسرعتين مختلفتين وفق حسابات كل بلد، ففي الوقت الذي تسارع فيه تل أبيب الزمن من أجل إقناع الرباط بالتعجيل بتبادل السفراء لدرجة منح ممثلها الدبلوماسي في المملكة صفة سفير، تبدو هذه الأخيرة أقل حماسا لهذه الخطوة في الوقت الراهن، وهو ما أكده مدير مكتب الاتصال المغربي في إسرائيل والذي رفض الحديث عن موعد لافتتاح السفارتين.

وطارد هذا التساؤل عبد الرحيم بيوض، مدير مكتب الاتصال المغربي في تل أبيب، خلال إشرافه على مشاركة أول وفد أكاديمي مغربي، أمس الاثنين في مؤتمر بإسرائيل منذ توقيع اتفاقية إعادة العلاقات الدبلوماسية في دجنبر من العام الماضي، والذي ناقش موضوع "الثقافة والقانون اليهودي بالمغرب"، وتحدث خلالها الدبلوماسي المغربي عن كون التراث اليهودي المغربي هو أساس العلاقة مع إسرائيل"، لكنه رفض في الوقت نفسه الحديث عن سرعة تطور هذه العلاقة دبلوماسيا.

ولاحقت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" المسؤول المغربي حول الموعد الذي سيجري فيه افتتاح سفارة للمغرب في إسرائيل، لكنه رفض الإجابة عن هذا السؤال، مؤكدا من جديد نهج الصمت الذي يتبناه حول هذا الموضوع منذ وصوله إلى تل أبيب، وهو عكس ما ينهجه دافيد غوفرين، مدير مكتب الاتصال الإسرائيلي في الرباط، وصاحب الخرجات الإعلامية الكثيرة والتغريدات شبه اليومية على "تويتر"، والذي سبق أن أعلن نفسه سفيرا لإسرائيل في المملكة.

وفي أكتوبر الماضي كتب غوفرين على تويتر "أتشرف أن أشارك متابعي وأصدقائي من جميع أنحاء العالم خبر تعييني كسفير رسمي لدولة إسرائيل بالمغرب"، علما أنه كان، قبل قدومه إلى الرباط، سفيرا لإسرائيل في العاصمة المصرية القاهرة، وبعد نحو أسبوعين من هذا الإعلان أكد، في حوار مع وكالة الأنباء الإسبانية "إيفي"، أنه لم يجد تحديد أي موعد لرفع التمثيل الدبلوماسي إلى مستوى تبادل السفراء.

وفي الحوار نفسه رفض غوفرين ربط العلاقات الإسرائيلية المغربية بموضوع الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء، على اعتبار أن العلاقات بين البلدين "مستقلة ولها جذور تاريخية وثقافية واجتماعية"، كما تحدث عن موقف بلاده من قضية الصحراء موردا أنها "مبدئيا، تدعم المفاوضات المباشرة بين جميع الأطراف"، وأن المهم هو "إيجاد حل سلمي لجميع النزاعات".

من "جمّل" الحبيب المالكي للقصر؟

عيّن الملك محمد السادس، يوم أمس الاثنين، الحبيب المالكي في منصب رئيس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، وجاء في بلاغ الديوان الملكي أن الملك زود المالكي بتوجيهات من أجل قصد ...

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المنتخب المغربي قادر على تجاوز الدور الأول بكأس العالم في قطر؟

Loading...