رغم انتقادات "بوديموس".. إسبانيا تختار المغرب وتمهد لتحالف استراتيجي مع قطر كي تُعفيها من غاز الجزائر

 رغم انتقادات "بوديموس".. إسبانيا تختار المغرب وتمهد لتحالف استراتيجي مع قطر كي تُعفيها من غاز الجزائر
الصحيفة – حمزة المتيوي
الخميس 19 ماي 2022 - 14:31

للمرة الثانية خلال شهرين، صم رئيس الوزراء الإسباني، بيدرو سانشيز، أذنيه عن شريكه في التحالف الحكومي "بوديموس" بخصوص العلاقات الخارجية، ومضى قُدما في اتجاه بناء تحالف استراتيجي مع دولة قطر التي بدأ زيارتها أميرها الشيخ تميم بن حمد آل ثاني مدريد منذ يوم الثلاثاء في رحلة التقى خلالها الملك فيليبي السادس، وعلى الطاولة طُرحت عدة ملفات اقتصادية للنقاش أبرزها ما يتعلق بضمان إمدادات الغاز لتعويض نظيرتها الجزائرية.

واختارت إسبانيا المُضي قدما في علاقاتها الدبلوماسية الجديدة مع المغرب، بعد تأكيد عدم تراجع الحكومة الحالية عن دعم مقترح الحكم الذاتي للصحراء تحت السيادة المغربية، وفي سبيل ذلك قررت وضع خطة بديلة للغاز الجزائري أمام التهديدات الصادرة عن قصر المرادية بقطع الإمدادات أو رفع السعر، وهو ما دفع مدريد إلى فتح ملف استيراد الغاز من قطر، التي تملك علاقات جدية مع المغرب وتُعد المنتج الأول لهذه المادة في العالم.

ووفق وسائل إعلام إسبانية، فإن هذا الموضوع نوقش خلال زيارة أمير قطر إلى البلاد لكون إسبانيا ترغب في تفادي الاعتماد على الغاز الروسي الذي تقلصت صادراته نحو أوروبا نتيجة أزمة الحرب على أوكرانيا، وأيضا بسبب "تدهور العلاقات مع الجزائر، المورد الرئيسي لهذه المادة، إثر التقارب الحاصل مع المغرب"، مبرزة أن حكومة سانشيز تبحث عن بناء "تحالف استراتيجي" مع هذا البلد الخليجي على الرغم من المُمانعة الصادرة عن "بوديموس".

ولم يشارك تحالف "بوديموس" في أي من الأنشطة والاستقبالات التي خُصصت للأمير تميم في إسبانيا، كما لم يحضر مُمَثِّلوه في المجالس المحلية حفل تسليمه المفتاح الذهبي للعاصمة مدريد، وذلك بعدما أعلنوا أنهم لا يريدون "حضور حفلات توزيع الهدايا لقادة الدول التي تنتهك حقوق الإنسان"، حيث ترافق هذه الزيارة احتجاجات من طرف منظمات حقوقية بحجة أن الدوحة متورطة في انتهاك حقوق العمال وخاصة الذين شاركوا في بناء ملاعب ومُنشآت كأس العالم 2022.

وتُقدر الاستثمارات القطرية التي ستتلو هذه الزيارة بـ4,7 مليارات أورو، من بينها تلك المتعلقة بالطاقة حيث رافق الوزير القطري المكلف بهذا المجال الأمير تميم في جولته الأوروبية التي يُنتظر أن تقوده أيضا إلى إلى ألمانيا وبريطانيا وسلوفينيا قبل أن يحط الرحال بسويسرا للمشاركة في المنتدى الاقتصادي العالمي، وتُعد إسبانيا حاليا من زبناء الغاز القطري ويمثل هذا البلد الخليجي خامس مصدر للطاقة بالنسبة لمدريد، في حين تراجعت الجزائر في صادرات الغاز إلى إسبانيا من الرتبة الأولى إلى الثانية هذا العام، تاركة موقعها للولايات المتحدة الأمريكية.

هناك ما هو أهم من "ذباب الجزائر"!

لم تكن العلاقة بين المغرب والجزائر ممزقة كما هو حالها اليوم. عداء النظام الجزائري لكل ما هو مغربي وصل مداه. رئيس الدولة كلما أُتيحت له فرصة الحديث أمام وسائل الإعلام ...

استطلاع رأي

في رأيك، من هو أسوأ رئيس حكومة مغربية خلال السنوات الخمس والعشرين من حكم الملك محمد السادس؟

Loading...