روسيا تبدأ غزوا شاملا لأوكرانيا.. وقتلى وجرحى وخسائر من الجانبين، والغرب يتوعد موسكو بعقوبات "قاسية"

 روسيا تبدأ غزوا شاملا لأوكرانيا.. وقتلى وجرحى وخسائر من الجانبين، والغرب يتوعد موسكو بعقوبات "قاسية"
الصحيفة - أ.ف.ب
الخميس 24 فبراير 2022 - 15:44

شنت روسيا يوم الخميس غزوا شاملا لأوكرانيا من البر والجو والبحر، في أكبر هجوم تشنه دولة على أخرى في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية وفيما يمثل تأكيدا لأسوأ مخاوف الغرب.

وأمطرت الصواريخ الروسية المدن الأوكرانية. وأبلغت أوكرانيا عن تدفق مجموعات من القوات عبر حدودها إلى مناطق تشيرنيهيف وخاركيف ولوغانسك في الشرق، وإنزال عن طريق البحر في مدينتي أوديسا وماريوبول في الجنوب.

وسمع دوي انفجارات قبل الفجر في العاصمة الأوكرانية كييف. وحدث إطلاق نار بالقرب من المطار الرئيسي وانطلقت صفارات الإنذار في أنحاء المدينة.

روسيا نفذت 203 هجمات منذ بداية اليوم

قالت الشرطة الأوكرانية الخميس إن روسيا نفذت 203 هجمات منذ بداية اليوم مع استمرار القتال على جميع أنحاء الأراضي الأوكرانية تقريبا.

وقالت قوات حرس الحدود إن الجيش الأوكراني يخوض قتالا ضد القوات الروسية بالقرب مدينة سومي بشرق البلاد. وقال وزير الدفاع الأوكراني إن بعض الجنود الروس وقعوا في الأسر خلال قتال عنيف.

تحطم طائرة عسكرية أوكرانية قرب كييف على متنها 14 شخصًا

أعلنت خدمة الحالات الطارئة الحكومية إن طائرة عسكرية أوكرانية تحطمت الخميس قرب كييف وعلى متنها 14 شخصا.

وسقطت الطائرة قرب بلدة تريبيليا على بعد خمسين كيلومترا جنوب العاصمة الأوكرانية، بحسب المصدر ذاته.

موسكو تتوعد بمعاقبة الروس في حال شاركوا في مظاهرات مناهضة لحربها على أوكرانيا

توعّدت السلطات الروسية الخميس بقمع كل مظاهرة "غير مرخّصة" تُنظّم في البلاد ضد الحرب في أوكرانيا، حيث أطلقت موسكو عملية عسكرية واسعة النطاق صباحًا.

وحذّرت وزارة الخارجية الروسية والنيابة العامة ولجنة التحقيق الروسية، الروس من المشاركة في أي حركة احتجاجية. وأشارت لجنة التحقيق إلى أن المشاركين في تجمّعات بشأن "الوضع المتوتر في السياسة الخارجية" أو في صدامات، سيتعرّضون لملاحقات.

مناطق عديدة تشهد قتالا عنيفا

قال مستشار لمكتب الرئاسة الأوكرانية إن بلاده تخوض قتالا ضد القوات الروسية على امتداد الحدود بين البلدين كلها تقريبا وإن قتالا عنيفا يجري في مناطق سومي وخاركيف وخيرسون وأوديسا وفي مطار عسكري بالقرب من كييف.

وأضاف المسؤول الأوكراني أن بلاده تخشى إنزال قوات روسية من الجو وأن تحاول هذه القوات اختراق الحي الحكومي في كييف.

إخلاء السفارة الروسية

قالت وزارة الخارجية الأوكرانية يوم الخميس إنها استدعت القائم بالأعمال الممثل لها في روسيا للتشاور وبدأت في إخلاء سفارتها في موسكو.

وفي وقت سابق قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إن كييف قطعت العلاقات الدبلوماسية مع روسيا بعد أن شنت هجوما كبيرا في وقت سابق من يوم الخميس على بلاده.

تحطم طائرة أوكرانية

أعلنت خدمة الحالات الطارئة الحكومية إن طائرة عسكرية أوكرانية تحطمت الخميس قرب كييف وعلى متنها 14 شخصا.

وسقطت الطائرة قرب بلدة تريبيليا على بعد خمسين كيلومترا جنوب العاصمة الأوكرانية، بحسب المصدر ذاته.

في سياق متصل، أعلن جهاز حرس الحدود الأوكراني في بيان الخميس أن قوات روسية دخلت منطقة كييف من بيلاروس لتنفيذ هجوم بصواريخ غراد على أهداف عسكرية.

وأفاد صحافي في وكالة فرانس برس عن تحليق مروحيات مجهولة الهوية ضمن مجموعات على علو منخفض في ضاحية كييف، العاصمة الأوكرانية.

إصابة سفينتي شحن

ذكرت وكالة تاس الروسية للأنباء يوم الخميس نقلا عن جهاز الأمن الاتحادي أن اثنتين من سفن الشحن المدنية الروسية تعرضتا لضربة صاروخية أوكرانية في بحر آزوف مما تسبب في سقوط ضحايا.

من جهته، قال الكرملين إن العملية العسكرية في أوكرانيا ستستمر طالما دعت الحاجة، كما أكد الكرملين الخميس إن التراجع الحاد في قيمة الروبل وفي بورصة موسكو، كان رد فعل متوقعا على الغزو الروسي لأوكرانيا.

وقال الناطق باسم الكرملين دميتري بيسكوف لصحافيين "كان رد الفعل الانفعالي للأسواق والقطاع المالي متوقعا. وقد اتخذت كل الإجراءات اللازمة لضمان انتهاء هذه الفترة في أسرع وقت ممكن".

ألمانيا النازية

شبّه الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الخميس الغزو الروسي لأوكرانيا بأفعال "ألمانيا النازية" خلال الحرب العالمية الثانية.

وقال عبر فيسبوك "هاجمت روسيا أوكرانيا بجبن وبطريقة انتحارية كما فعلت ألمانيا النازية خلال الحرب العالمية الثانية"، داعيا الروس إلى "الخروج" إلى الشوارع "للاحتجاج على هذه الحرب".

في هذا السياق، قال مراسل لرويترز إن دخانا أسود شوهد يتصاعد فوق مقر المخابرات التابعة لوزارة الدفاع في وسط كييف يوم الخميس.

وقالت أوكرانيا يوم الخميس إن بعض مراكز قيادة الجيش تعرض لضربات صاروخية روسية مع شن موسكو عملية عسكرية على البلاد.

هذا، وقال مستشار للرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في إفادة صحفية يوم الخميس إن أوكرانيا تتعرض لموجة ثانية من الضربات الصاروخية.

وتقول السلطات في كييف إن الموجة الأولى، التي انطلقت بعد وقت قصير من الأمر الذي أصدره بوتين بشن عملية عسكرية صباح يوم الخميس، أصابت مراكز القيادة العسكرية وأبنية أخرى في عدة مدن أوكرانية.

ارتفاع أسعار القمح

سجّلت أسعار الحبوب صباح الخميس مستويات قياسية في جلسات التداول في السوق الأوروبية، وبلغ سعر القمح سعرا غير مسبوق إطلاقًا مع 344 أورو للطن الواحد لدى مجموعة "يورونكست" التي تدير عددًا من البورصات الأوروبية.

وارتفعت بشكل كبير أسعار القمح والذرة التي تشكل أوكرانيا رابع مصدّر لهما عالميًا، منذ افتتاح جلسات التداول، بعد ساعات على بدء الغزو الروسي لأوكرانيا.

انفجار في كييف

قال مراسل لرويترز إن دوي انفجار سُمع في العاصمة الأوكرانية كييف عند الظهر تقريبا بالتوقيت المحلي (1000 بتوقيت غرينتش)، ضمن سلسلة انفجارات بدأت بعدما شنت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا.

وقال مسؤول في وزارة الداخلية الأوكرانية إن ضربات صاروخية استهدفت مراكز القيادة العسكرية في عدة مدن منها كييف.

مولدافيا وليتوانيا

أغلقت مولدافيا مجالها الجوي بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا المجاورة، كما أعلن الخميس نائب رئيس الوزراء أندريه سبينو.

وقال سبينو عبر تلغرام "المجال الجوي سيغلق بدءا من الساعة 12,00 (10,00 بتوقيت غرينتش). ستحوّل الرحلات إلى مطارات أخرى"، مبررا القرار ب"الوضع في المنطقة".

فيما أعلنت ليتوانيا الخميس أنها ستفرض حال الطوارئ على أراضيها بعد الهجوم الجويّ والبري الذي شنّه الجيش الروسي على أوكرانيا.

وقال الرئيس الليتواني غيتاناس نوسيدا بعد اجتماع لمجلس الأمن الوطني "اليوم سأوقّع مرسومًا يفرض حال الطوارئ". واضاف أن "ليتوانيا ستطلب تفعيل المادة الرابعة من ميثاق حلف شمال الأطلسي" التي تنصّ على إجراء مشاورات طارئة في حال كان عضو في الحلف مهددًا.

مقتل أكثر من 40 جنديا وعشرات المدنيين

قُتل أكثر من 40 جنديا أوكرانيّا وحوالى 10 مدنيين في الساعات الأولى من الغزو الروسي لأوكرانيا، كما قال أحد مساعدي الرئيس فولوديمير زيلينسكي للصحافيين الخميس.

وقال أوليكسي أريستوفيتش للصحافيين "أعرف أن أكثر من 40 (جنديا) قتلوا وأصيب العشرات. وهناك معلومات عن مقتل حوالى 10 مدنيين".

محادثات في مينسك

ذكرت وكالة الإعلام الروسية أن رئيس روسيا البيضاء ألكسندر لوكاشينكو اقترح يوم الخميس عقد محادثات بين روسيا وأوكرانيا في مينسك، بعد أن بدأت روسيا عملية عسكرية ضد أوكرانيا.

أعلن الجيش الروسي الخميس أن الانفصاليين الموالين لروسيا في شرق أوكرانيا حققوا تقدما ميدانيا في مواجهة الجيش الأوكراني، فيما تواجه كييف هجوما عسكريا منذ الصباح.

وبحسب الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية الجنرال إيغور كوناشينكوف الذي تحدث عبر التلفزيون، تقدم المتمردون ثلاثة كيلومترات في منطقة دونيتسك وكيلومترا ونصف كيلومتر في منطقة لوغانسك. وأكد أن روسيا تستهدف أهدافا عسكرية وأن المدنيين "ليس لديهم ما يخشونه".

وقال الجيش إن المدنيين الأوكرانيين "ليس لديهم ما يخشونه".

قطع العلاقات الدبلوماسية

أعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الخميس في خطاب للأمة، قطع العلاقات الدبلوماسية بروسيا، في اليوم الأول من غزو القوات المسلحة الروسية لبلاده.

وقال "قطعنا العلاقات الدبلوماسية مع روسيا". وكانت هذه العلاقات قد ظلّت قائمة بعد ضمّ روسيا شبه جزيرة القرم عام 2014.

في سياق متصل، ارتفعت حصيلة قتلى الجيش الأوكراني جراء الغزو الروسي إلى خمسة الخميس، كما أعلنت وزارة الداخلية.

وأوضحت الوزارة أن عنصرا في نظام الدفاع المضاد للطائرات قتل في منطقة زابورييا (جنوب) فيما قتل أربعة من حرس الحدود في مناطق مختلفة في منطقة خيرسون (جنوب).

الانضمام لصفوف قوات الدفاع

قال وزير دفاع أوكرانيا أوليكسي ريزنيكوف يوم الخميس إن أي شخص لديه الاستعداد والقدرة على حمل السلاح يمكنه الانضمام إلى صفوف قوات الدفاع الإقليمية، في الوقت الذي قالت فيه الشرطة الأوكرانية إنها ستوزع أسلحة على قدامى المحاربين.

وقال مسؤولون ووسائل إعلام إن القوات الروسية أطلقت صواريخ على عدة مدن في أوكرانيا وقامت بعملية إنزال للقوات على سواحلها يوم الخميس بعد أن صدق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على ما وصفها بعملية عسكرية خاصة في شرق أوكرانيا.

مقتل 50 "محتلا روسيا"

أعلنت القيادة العسكرية الأوكرانية الخميس أن القوات الحكومية قتلت "حوالى خمسين محتلا روسيا" خلال صدها هجوما على بلدة شاستيا الواقعة على خط المواجهة مع متمردين تدعمهم موسكو.

ولم تتمكن وكالة فرانس برس من تأكيد حصيلة القتلى على الفور. وكتبت القوات المسلحة على تويتر "شاستيا تحت السيطرة. قتل 50 محتلا روسيا. ودمرت طائرة روسية أخرى في منطقة كراماتورسك. وهذه (الطائرة) السادسة".

الجيش البيلاروسي لن يشارك في الغزو الروسي لأوكرانيا

قال الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشنكو الخميس إن جيشه لن يشارك في الغزو الروسي لأوكرانيا، على ما أفادت وكالة "بلتا" الحكومية.

وأوضح لوكاشنكو حليف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "قواتنا المسلحة لا تشارك في هذه العملية". وكانت موسكو نشرت عشرات الآلاف من القوات في بيلاروس.

وأضاف البيان أن الأمير دعا جميع الأطراف إلى ضبط النفس وحل الأزمة عبر الطرق الدبلوماسية.

3 قتلى من الجيش الأوكراني

ارتفعت حصيلة قتلى الجيش الأوكراني جراء الغزو الروسي إلى ثلاثة الخميس، كما أفاد حرس الحدود الأوكراني، مع تكبده خسائر مؤكدة على طول الحدود الجنوبية مع شبه جزيرة القرم التي ضمها الكرملين عام 2014.

وأوضح حرس الحدود أن القوات المسلحة الروسية كانت تحاول غزو أوكرانيا من اتجاهات عدة مستخدمة أنظمة صواريخ ومروحيات لمهاجمة المواقع الأوكرانية في الجنوب.

على الوجهة الأخرى، نقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزارة الدفاع في روسيا قولها يوم الخميس إن ضرباتها الجوية على أوكرانيا لا تستهدف المدن ولا تمثل خطرا على المدنيين. جاء ذلك بعد أن قالت أوكرانيا إن ثمانية أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب تسعة في قصف روسي. ونفت وزارة الدفاع الروسية تدمير أي من طائراتها أو عرباتها المدرعة في أوكرانيا.

الرئيس الأوكراني بإلحاق حدّ أقصى من الخسائر" بالقوات الروسية

أمر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي قواته "بإلحاق حدّ أقصى من الخسائر" بالقوات الروسية التي تغزو بلاده، وفق ما أعلن قائد القوات المسلحة الأوكرانية الجنرال فاليري زالوجني على فيسبوك.

وكتب الجنرال زالوجني "القائد الأعلى للقوات المسلحة (الرئيس الأوكراني) أمر بإلحاق حدّ أقصى من الخسائر بالمهاجم"، مؤكدًا أن الجيش "يصدّ بكرامة" هجمات العدو.

مقتل 8 وإصابة 9 في قصف روسي

قال مستشار لوزير الشؤون الداخلية الأوكراني يوم الخميس إن ما لا يقل عن ثمانية أشخاص قتلوا وأصيب تسعة جراء القصف الروسي، مع شن موسكو هجوما جويا وبريا كبيرا على جارتها.

كما قال حرس الحدود إن أرتالا من الجيش الروسي عبرت الحدود الأوكرانية إلى مناطق تشيرنيهيف وخاركيف ولوغانسك.

القوات البرية الروسية تدخل أوكرانيا

دخلت القوات البرية الروسية أوكرانيا الخميس من اتجاهات عدة، وفق ما أعلن حرس الحدود الأوكراني، وذلك بعد ساعات من إعلان الرئيس فلاديمير بوتين شن هجوم على البلاد.

وأوضحت قوات حرس الحدود الأوكرانية في بيان أن دبابات روسية ومعدات ثقيلة أخرى عبرت الحدود في مناطق شمالية عدة، وكذلك من شبه جزيرة القرم التي ضمها الكرملين في جنوب أوكرانيا.

وأعلن عن سقوط أول قتيل في صفوفه جراء الغزو الروسي.

هناك ما هو أهم من "ذباب الجزائر"!

لم تكن العلاقة بين المغرب والجزائر ممزقة كما هو حالها اليوم. عداء النظام الجزائري لكل ما هو مغربي وصل مداه. رئيس الدولة كلما أُتيحت له فرصة الحديث أمام وسائل الإعلام ...

استطلاع رأي

في رأيك، من هو أسوأ رئيس حكومة مغربية خلال السنوات الخمس والعشرين من حكم الملك محمد السادس؟

Loading...