روسيا تخطط لتقصير أسبوع العمل إلى أربعة أيام خلال 40 سنة القادمة – الصحيفة

روسيا تخطط لتقصير أسبوع العمل إلى أربعة أيام خلال 40 سنة القادمة

قال وزير العمل الروسي ماكسيم توبيلين إن بلاده تخطط لتقصير أسبوع العمل الى أربعة أيام فقط في غضون 40 سنة القادمة.

وأوضح ماكسيم توبيلين، حسب ما أوردته اليوم الأحد وسائل الإعلام الروسية، أن نقاشا يجري حاليا في روسيا حول إمكانية تقصير مدة أسبوع العمل إلى أربعة أيام في غضون الأربعة عقود القادمة، مشيرا الى أن هذا النقاش بدأ على مستوى عال من قبل رئيس الوزراء ديمتري ميدفيديف ،بالرغم من أن بعض الخبراء يشككون في نجاعة هذا المخطط وجدواه.

وكان رئيس الوزراء الروسي دميتري ميدفيديف قد أكد في أوائل شهر يونيو الماضي أن "المستقبل لا يمكن أن يكون إلا بأسبوع عمل مدته أربعة أيام كأساس لعقد اجتماعي وعمالي". 

وفي وقت لاحق ، أكد رئيس الوزراء الروسي أيضا أن تقليص أسبوع العمل لا يجب أن يكون هدفا في حد ذاته بل الغرض هو زيادة إنتاجية العمل ،مضيفا أنه ينبغي مراعاة مصالح الموظفين والمستخدمين وأرباب العمل.

وبحلول نهاية شهر شتنبر، سترفع وزارة العمل الروسية لرئيس الوزراء دميتري ميدفيديف موقفها من أسبوع العمل المقلص.

واعتبر الوزير الروسي المعني أن تقصير أسبوع العمل بيوم واحد عن ما هو جاري به العمل حاليا "أمر ممكن في روسيا في 40-50 سنة القادمة".

ورأى وزيرا الاقتصاد والصناعة الروسيان، ماكسيم أوريزكين ودينيس مانتورو، أنه ينبغي على المواطنين الروس العمل "بشكل أكثر فاعلية وكسب المزيد، وسيكون إجراء مناقشة أسبوع العمل من أربعة أيام ممكنا عندما يمكن تحقيق هذه المؤشرات".

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .