رويترز: اللوبي الإسرائيلي يخوض أحدث معاركه في سباق على مقعد بمجلس النواب في نيويورك

 رويترز: اللوبي الإسرائيلي يخوض أحدث معاركه في سباق على مقعد بمجلس النواب في نيويورك
الصحيفة - رويترز
السبت 18 ماي 2024 - 10:34

أصبح السباق التمهيدي للحزب الديمقراطي على مقعد في مجلس النواب الأمريكي في ولاية نيويورك ساحة معركة جديدة لمجموعة قوية لجمع التبرعات مؤيدة لإسرائيل أنفقت نحو مليوني دولار على إعلانات هذا الأسبوع ضد شاغل المقعد حاليا جمال بومان.

ويتنافس بومان مع جورج لاتيمر، المدير التنفيذي لمقاطعة ويستتشستر الثرية في الانتخابات التمهيدية المقررة في 25 يونيو للدائرة الانتخابية السادسة عشرة التي تضم شمال برونكس وأجزاء من مقاطعة ويستتشستر.

وفي مناظرة في الآونة الأخيرة، قال كلاهما إنه يدعم حل الدولتين للصراع الإسرائيلي الفلسطيني، غير أن بومان دعا أيضا إلى تغيير القيادة الإسرائيلية. وطالب بومان أيضا بوقف دائم لإطلاق النار في غزة التي تتعرض للقصف الإسرائيلي منذ سبعة أشهر قائلا إنه ضد "الإبادة الجماعية" و"التطهير العرقي".

لكن إعلانا جديدا نشره هذا الأسبوع مشروع الديمقراطية المتحدة، وهو لجنة عمل سياسي كبرى تابعة للجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية (أيباك)، اتهم بومان بأن لديه "قائمة أولوياته الخاصة" وقال إنه "يرفض الحلول الوسط، حتى مع الرئيس (جو) بايدن".

وتستطيع لجان العمل السياسي الكبرى مثل مشروع الديمقراطية المتحدة تلقي تبرعات بدون قيود على حجمها لكن لا يمكنها التنسيق مع الحملات مباشرة.

وردا على سؤال حول مزيد من التفاصيل، اتهم باتريك دورتون،المتحدث باسم مشروع الديمقراطية المتحدة، بومان بأن لديه "وجهة نظر متطرفة مناهضة لإسرائيل تختلف كثيرا عن وجهة نظر الرئيس بايدن".

ورد بومان على هذا الادعاء بقوله لشبكة سي.إن.إن إنه أيد قرار بايدن في وقت سابق من هذا الشهر بعدم إرسال أسلحة إضافية إلى إسرائيل وإن مشروع الديمقراطية المتحدة يهاجمه "ببساطة لأننا طالبنا بوقف دائم لإطلاق النار وببساطة لأننا ندعو إلى السلام في غزة".

وهاجم بومان سابقا مشروع الديمقراطية المتحدة على منصة التواصل الاجتماعي إكس قائلا "يعتقدون أن بوسعهم شراء ديمقراطيتنا. سنثبت خطأهم".

ودافعت مجموعة "يهود من أجل جمال" التي تقول إنها ائتلاف من يهود مدينة نيويورك وويستتشستر، عن بومان أيضا، قائلة إنه عمل مع بايدن لجمع أكثر من مليار دولار من التمويل للمنطقة.

اذهبوا إلى الجحيم..!

لم تكن وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة ليلى بنعلي الوحيدة التي تلاحقها تهم تضارب المصالح في علاقتها "المفترضة" مع الملياردير الأسترالي "أندرو فورست" التي فجرتها صحيفة "ذا أستراليان" وأعادت تأكيدها ...