رُسمت في المغرب.. الاستعداد لبيع لوحة في مزاد علني بـ8 ملايين دولار

تستعد دار Sotheby’s للمزادات العلنية في مدينة نيويورك الأمريكية، لعرض لوحة للرسام البريطاني الراحل "فرانسيس بيكون" للبيع في مزاد علني خلال الشهر المقبل، بقيمة مبدئية تصل إلى 8 ملايين دولار أمام عشاق اقتناء اللوحات الفنية والتحف.

وحسب ما أوردته صحيفة التلغراف البريطانية، نقلا عن دار المزادات المذكورة، فإن هذه اللوحة هي واحدة من اللوحات التي رسمها فرانسيس بيكون في أوائل الخمسينات من القرن الماضي في مدينة طنجة بالمغرب، عندما كان يتردد على صديقه الطيّار السابق بيتر لاسي.

ووفق ذات المصدر، فإن هذه اللوحة التي تبدو غير مكتملة، تحمل إسم "A throw out" أو ما يمكن أن يقابله بالترجمة العربية بـ"التخلص" بمعنى التخلص من شيء ما، وتظهر شخصا جالسا على عرش على شاكلة لوحة دييغو فيلازكيز التي رسم فيها أحد باباوات الفاتيكان جالسا على عرشه.

وكانت هذه اللوحة قد أهداها الرسام البريطاني فرانسيس بايكون لأحد أصدقائه، وهي من اللوحات القلائل التي نجت من التخريب الذي قام به الرسام نفسه لمجموعة من اللوحات التي كان قد اشتغل عليها في المغرب خلال زيارته إلى طنجة للقاء صديقه الحميم بيتر لاسي بسبب تقطع علاقته بالأخير، ومحاولة محو ذكرياته معه.

وفرانسيس بايكون هو رسام بريطاني من أصل إيرلندي، وُلد في 8 أكتوبر 1902 وتوفي في سنة 1992، وكان من الرسامين الرمزيين، وتردد على المغرب، خاصة في مدينة طنجة بشكل كبير، خلال الخمسينات، نظرا للعلاقة التي كانت تربطه بطيار سابق بريطاني يدعى بيتر لاسي.

وكان مدينة طنجة في هذه الفترة تعيش تحت النظام الدولي، وكانت تستقبل عدد كبير من الفنانين والكتاب من مختلف مناطق العالم، ويُعتبر فرانسيس بيكون أحد هؤلاء ممن اشتهروا بزيارة مدينة طنجة المغربية في تلك الفترة إلى جانب الكتاب الأمريكيين من المنتمين إلى ما يُعرف بـ "Beat Generation".

وعلاقة مدينة طنجة بالرسامين الغربيين هي علاقة قديمة جدا، حيث زارها عدد من أشهرهم، من أمثال الفرنسي أوجين دولاكروا الذي زارها في أوائل القرن التاسع عشر، وهنري ماتيس في أوائل القرن العشرين، إضافة إلى عدد من الرسامين الأمريكيين والبريطانيين الأخرين.

السبت 3:00
غائم جزئي
C
°
15.91
الأحد
17.59
mostlycloudy
الأثنين
17.52
mostlycloudy
الثلاثاء
18
mostlycloudy
الأربعاء
18.2
mostlycloudy
الخميس
18.66
mostlycloudy