زعيم "البوليساريو": نفتقد للتضامن العربي في صراعنا مع المغرب وقد تنكر لنا الإخوة والأشقاء

 زعيم "البوليساريو": نفتقد للتضامن العربي في صراعنا مع المغرب وقد تنكر لنا الإخوة والأشقاء
الصحيفة – محمد سعيد أرباط
الجمعة 25 فبراير 2022 - 21:44

انتقد زعيم الجبهة الانفصالية "البوليساريو"، إبراهيم غالي، مواقف البلدان العربية من صراع الجبهة مع المغرب في قضية الصحراء، في خطاب خلال إشرافه أمس الخميس على اختتام ما أسماته الجبهة بـ"أشغال الندوة الدولية العربية للتضامن مع الشعب الصحراوي".

وحسب وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، فإن زعيم الجبهة الانفصالية قال في هذا الخطاب بأن "الشعب الصحرواي افتقد لتضامن عربي حقيقي، وتنكر له الإخوة والأشقاء، ولكنه ظل وفيا لانتمائه، معتزا به، منتظرا التفاتة حكيمة ووقفة إنسانية نبيلة".

وأعرب إبراهيم غالي عن آماله بأن تتغير مواقف البلدان العربية تُجاه ما يسميه بـ"القضية الصحراوية"، معتبرا أن تنظيم الندوة العربية هي خطوة جبارة نحو هدف "قد يبدو صعبا، لكن ليس مستحيلا"، في تلميح إلى صعوبة أن يحدث تغيير في المواقف العربية لصالح جبهة "البوليساريو".

وفي هذا السياق، فإن كل المواقف العربية، عدا الموقف الجزائري، لا يساند بأي شكل من الأشكال الطرح الانفصالي لجبهة "البوليساريو" الإنفصالية، بل أن غالبية البلدان تُعرب عن دعمها الكامل لأحقية المغرب في سيادته على أقاليمه الصحراوية الجنوبية.

وعرف الدعم العربي للمغرب تزايدا مع مر السنين، بعدما كانت بعض الدول العربية تُدعم بشكل صريح الطرح الانفصالي، وعلى رأسها ليبيا خلال العقود الأولى من حكم الراحل معمر القذافي، إلى جانب الجزائر، إلا أن كل ذلك بدأ في التراجع ولم تبق حاليا سوى الجزائر التي تدفعها وفق العديد من المحللين السياسيين الكثير من المواقف العدائية للمغرب لدعم "البوليساريو".

كما أن المغرب استطاع أن يكسب في السنوات الأخيرة دعم العديد من البلدان الإفريقية، ونجح في دفع عدد منها لسحب اعترافها بجبهة "البوليساريو"، كما أن حوالي 20 دولة قامت بافتتاح قنصليات وتمثيليات ديبلوماسية لها في مدينتي العيون والداخلة الواقعتين في الصحراء المغربية.

وتزداد عزلة "البوليساريو" يوما بعد آخر في العامين الأخيرين، بعد التحركات الديبلوماسية المغربية الواسعة النطاق، وقد كُللت في أواخر سنة 2020 باعتراف الولايات المتحدة الامريكية بسيادة المغرب على الصحراء، وهو ما شكل ضربة كبيرة للمجهودات التي كانت تقوم بها "البوليساريو" والجزائر لمعاكسة الوحدة الترابية للمملكة المغربية. 

هناك ما هو أهم من "ذباب الجزائر"!

لم تكن العلاقة بين المغرب والجزائر ممزقة كما هو حالها اليوم. عداء النظام الجزائري لكل ما هو مغربي وصل مداه. رئيس الدولة كلما أُتيحت له فرصة الحديث أمام وسائل الإعلام ...

استطلاع رأي

في رأيك، من هو أسوأ رئيس حكومة مغربية خلال السنوات الخمس والعشرين من حكم الملك محمد السادس؟

Loading...