زلزال يضرب التنس المغربي.. وحدة النزاهة تنهي مسيرة 6 ممارسين مغاربة بسبب المراهنات

 زلزال يضرب التنس المغربي.. وحدة النزاهة تنهي مسيرة 6 ممارسين مغاربة بسبب المراهنات
الصحيفة - عمر الشرايبي
الأربعاء 15 دجنبر 2021 - 11:49

أعلنت الوكالة الدولية لنزاهة كرة المضرب، مساء الثلاثاء، إيقاف ستة ممارسين مغاربة، لفترات طويلة، بعد أشهر من إصدار مذكرة توقيف في حقهم، على خلفية التحقيق معهم في فضيحة التلاعب في نتائج مباريات و اتهامهم بالتعاطي للرهانات الرياضية وخرق لوائح برنامج مكافحة الفساد الرياضي.

وأثبت تحقيق منظمة "AIT"، الذي أشرف عليه المحامي تشارلز هولاندر، أن الرياضيين المعنيين ارتكبوا خروقات متعددة، بعضها يتعلق بالتلاعب في نتائج المواجهات، تتضمن التلاعب في مجريات المباريات وتلقي أموال من أجل التلاعب والإحجام عن الإبلاغ بخصوص ممارسات غير أخلاقية.

وفي بيان رسمي، أعلنت الوكالة إن "العقوبات تعني أن الرياضيين ممنوعون من خوض اللقاءات أو حضور أي بطولة في رياضة التنس تحت إشراف هيئة دولية للتنس أو اتحاد محلي طيلة فترة الإيقاف".

وتم إيقاف اللاعب المغربي أيوب شقروني مدى الحياة وتغريمه عشرة آلاف دولار، في حين نال زميلاه أمين أهودة وأنس شقروني، تواليا، توقيفا لمدة 11 سنة و10 سنوات، وتغريم كل واحد منهم خمسة آلاف دولار، فيما تم تعريض كل من محمد زكرياء خليل وسفيان المصباحي وياسر كيلاني، للتوقيف عن الممارسة لفترة تسع سنوات وغرامة قدرها 5000 دولار.

وأشار بلاغ الهيئة الرياضية أن مدة التوقيف ابتدأت منذ قرار التوقيف المؤقت الذي يعود لتاريخ 13يوليوز 2021، وأن الرياضيين المعنيين يملكون فرصة الطعن في القرار أمام محكمة التحكيم الرياضية "طاس" في حدود 20 يوما من تاريخ توصلهم بالقرار.

تبقى الإشارة إلى أن توقيف الأبطال الست، يأتي ليدق مسمارا آخر في نعش رياضة التنس الوطني، بعد أن تراجع مستوى الممارسين، حيث أضحى المغرب بعيدا عن المستوى القاري والدولي، على مستوى الكبار، رغم استنجاد جامعة فيصل العرايشي، مؤخرا، بالبطل "الفرنسي- المغربي" إليوت بنشتريت، الأخير الذي ظهر بمستوى متواضع خلال مشاركاته في بعض البطولات المصنفة ضمن "التشالنجر"، كما أنه تراجع في التصنيف العالمي.

جدير بالذكر أن المنتخب الوطني، فشل في بلوغ المجموعة الثانية ضمن بطولة كأس "Davis"، بعد هزيمته أمام منتخب الدنمارك، قبل أسابيع، بمدينة مراكش، بقيادة الثنائي إليوت بنشتريت ولامين وهاب، الأخير الذي بلغ سن السابعة والثلاثين واقترب من اعتزال اللعبة.

كي لا نصبح فريسة للأوروبيين!

صَوّتَ البرلمان الأوروبي، على قرار غير مسبوق، يخص وضعية حقوق الإنسان، وحرية الصحافة في المغرب، بواقع 356 عضوا أيدوا قرار إدانة الرباط، بينما رفضه 32 برلمانيا، في حين غاب عن ...

استطلاع رأي

ما هي الدولة التي قد تدخل في حرب عسكرية ضد المغرب بسبب خلافها السياسي والتاريخي مع المملكة؟

Loading...