سلطات إشبيلية تحذر من مشاهد اجتياح أرضية الملعب خلال مواجهة المغرب أمام باراغواي

 سلطات إشبيلية تحذر من مشاهد اجتياح أرضية الملعب خلال مواجهة المغرب أمام باراغواي
الصحيفة - عمر الشرابي
الأثنين 26 شتنبر 2022 - 17:08

توصلت الشركة المنظمة لمبارتي المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم، الإعداديتين الوديتين بإسبانيا، بتحذير من سلطات مدينة إشبيلية، خوفا من تكرار مظاهر الشغب التي حصلت عقب مواجهة "الأسود" أمام منتخب تشيلي، أول أمس الجمعة، في برشلونة، وذلك عشية اللقاء المرتقب أمام منتخب باراغواي، المقرر مساء غد الثلاثاء، على أرضية ملعب "بينيتو بيلامارين".

وعلمت "الصحيفة"، نقلا عن مصادر مطلعة، أن السلطات الأمنية بمدينة إشبيلية، رفعت من درجة التأهب، من أجل تأمين ظروف المواجهة المرتقبة، حيث تم إشعار المنظمين بضرورة تقيد أنصار المنتخب الوطني بالقوانين المؤطرة لبعض حالات الشغب، والتي قد تصل إلى فرض غرامات مالية كبيرة على مقترفيها.

هذا ومن المنتظر أن تصل الغرامة المالية إلى 3000 أورو (تقريبا ثلاث ملايين سنتيم مغربي)، في حق كل مشجع عمد إلى اقتحام أرضية الملعب، خلال أو بعد نهاية المباراة، خلافا لما كان عليه الشأن خلال المواجهة السابقة التي جرت على أرضية ملعب "كورنيا ديلا برات" الخاص بنادي إسبانيول برشلونة، حيث تم التعامل بمرونة أكبر مع حادثة "اجتياح الملعب" من قبل عشرات المناصرين المغاربة.

معلوم أن الطاقة الاستيعابية لملعب "بينيتو فيلامارين" الخاص بنادي ريال بيتيس الإسباني، تصل إلى أزيد من 60 ألف متفرج، حيث من المنتظر أن تشهد مواجهة "الأسود" أمام باراغواي، المقررة غدا الثلاثاء، بداية من الساعة الثامنة مساء، (تشهد) حضورا جماهيريا قياسيا، سواء من الجالية المغربية المقيمة في إسبانيا أو الوافدين من مختلف الدول الأوروبية المجاورة.

السيد فوزي لقجع.. السُلطة المُطلقة مفسدة مُطلقة!

بتاريخ 3 مارس الماضي، كشف منسق ملف الترشيح المشترك لإسبانيا والبرتغال والمغرب لكأس العالم 2030 أنطونيو لارانغو أن لشبونة لن تستضيف المباراة النهائية للمونديال. وأثناء تقديم شعار البطولة وسفرائها، أكد ...