سلطات باريس تعتزم إغلاق "الشانزيليزيه" تفاديا لأحداث عنف عقب مباراة المغرب وفرنسا في مونديال قطر

 سلطات باريس تعتزم إغلاق "الشانزيليزيه" تفاديا لأحداث عنف عقب مباراة المغرب وفرنسا في مونديال قطر
الصحيفة – محمد سعيد أرباط
الثلاثاء 13 دجنبر 2022 - 16:08

تستعد السلطات الفرنسية في العاصمة باريس، لاتخاذ مجموعة من التدابير الأمنية من أجل تفادي حدوث أعمال عنف عقب مباراة المنتخب المغربي ضد نظيره الفرنسي ليلة الأربعاء المقبل برسم دور نصف نهائي كأس العالم المقام بقطر، في ظل تواجد جالية مغربية بأعداد كبيرة في العاصمة الفرنسية.

وحسب تقارير إعلامية فرنسية، فإن سلطات باريس تعتزم إغلاق "الشانزيليزيه" بشكل كامل من طرف القوات الأمنية، لمنع تجمع الجماهير في ساحاته، خشية أن يتحول تجمع الجماهير إلى أعمال عنف بين المساندين للمنتخب المغربي والمساندين للمنتخب الفرنسي.

وكانت فرنسا قد شهدت في الأيام الماضية أعمال عنف خلال احتفالات الجالية المغربية المقيمة بفرنسا، وقد أدت أعمال الشغب إلى إيقاف 20 شخصا يُشتبه في كونهم قاموا بأعمال عنيفة تجلت في حرق السيارات وتخريب الممتلكات، أثناء احتفال الجماهير المغربية بانتصارات المنتخب المغربي.

كما أشارت التقارير الفرنسية، أن الاجراءات الأمنية المشددة لن تكون في باريس وضواحيها فقط، بل ستكون أيضا في باقي المدن الفرنسية التي تعرف تواجدا كبيرا للجالية المغربية والعربية، خاصة أن العديد من الجاليات العربية بدأت تساند أسود الأطلس بعد الوصول إلى التاريخي لنصف نهائي كأس العالم قطر 2022، لأول مرة كفريق عربي وإفريقي يصل إلى هذا الدور منذ انطلاق هذه المنافسة الكروية سنة 1930.

وتزامنا مع توجه السلطات الفرنسية إلى اتخاذ تدابير وقائية خلال يوم مباراة المغرب ضد فرنسا التي ستُجرى ابتداء من الساعة الثامنة ليلا بالتوقيت المغربي، من المنتظر أيضا أن تقوم السلطات الهولندية ونظيرتها البلجيكية بإجراءات وقائية أخرى لتفادي أحداث العنف.

وكانت العديد من العواصم الأوروبية، كأمستردان وبروكسيل ومدريد وباريس، قد شهدت في الأيام الماضية احتفالات صاخبة من طرف الجاليات المغربية المقيمة بأوروبا، فرحا بانتصارات المنتخب المغربي في مونديال قطر، حيث يُعتبر المنتخب المغربي مفاجأة هذه الدورة.

وحقق المنتخب المغربي مسارا كبيرا جدا في كأس العالم الحالية، حيث تعادل صفر لصفر مقابل كرواتيا في المباراة الأولى، ثم انتصر على بلجيكا بثنائية لصفر، ثم حقق انتصارا ثالثا في دور المجموعات على كندا بنتيجة 2-1، ليحقق الصدارة في مجموعته برصيد 7 نقاط.

وتمكن أسود الأطلس بالإطاحة بمنتخب "لاروخا" في دور الستة عشر بضربات الترجيح، ثم هزم البرتغال في دور الثمانية بنتيجة 1 لصفر، ليكون المنتخب المغرب أول منتخب إفريقي يصل إلى نصف نهائي كأس العالم.

السيد فوزي لقجع.. السُلطة المُطلقة مفسدة مُطلقة!

بتاريخ 3 مارس الماضي، كشف منسق ملف الترشيح المشترك لإسبانيا والبرتغال والمغرب لكأس العالم 2030 أنطونيو لارانغو أن لشبونة لن تستضيف المباراة النهائية للمونديال. وأثناء تقديم شعار البطولة وسفرائها، أكد ...