سياسي إسباني: بايدن طالب من سانشيز دعم مغربية الصحراء دُون مَيْلٍ للجزائر التي تبقى "صديقة لروسيا"

 سياسي إسباني: بايدن طالب من سانشيز دعم مغربية الصحراء دُون مَيْلٍ للجزائر التي تبقى "صديقة لروسيا"
الصحيفة – محمد سعيد أرباط
الخميس 13 أكتوبر 2022 - 20:56

قال السياسي الإسباني رئيس منطقة كانتابريا، ميغيل أنخيل ريفييا، في حوار صحافي أمس الأربعاء، إن الرئيس الأمريكي جو بايدن هو الذي يقف وراء تغيير رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، موقف مدريد من قضية الصحراء، وإعلان دعمه للمقترح المغربي المتمثل في الحكم الذاتي لحل النزاع.

وحسب ذات المسؤول الإسباني، وفق ما نشرته الصحافة الإسبانية، فإن الأمر كله بدأ خلال اللقاء الذي جمع بين بيدرو سانشيز ونظيره الأمريكي خلال قمة حلف الناتو ببروكسيل في يونيو من العام الماضي، وهي القمة التي جاءت عقب "أزمة ماي" المتعلقة بتدفقات المهاجرين على سبتة، مضيفا بأن الرئيس الأمريكي اشترط على سانشيز الانحياز للمغرب من أجل ضم سبتة ومليلية في حلف الشمال الأطلسي.

وأضاف ريفييا، أن بايدن قال لسانشيز بأن المغرب يبقى حليف، وطلبه بالانحياز إليه بدل الجزائر التي تبقى صديقة لروسيا، مشيرا (أي ريفييا) إلى أن بايدن قدم تطمينات لسانشيز بشأن مخاوفه من حدوث مشاكل في إمدادات الغاز الجزائري، وأكد له بأن الولايات المتحدة الأمريكية ستبيع الغاز المسال لفائدة إسبانيا بأقل سعر مما تشتريه من الجزائر بـ 3 أضعاف.

وقال المتحدث الإسباني، إن بعد هذا اللقاء بشهور، قامت بإسبانيا بتغيير مواقفها مع المغرب، وإعلان رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز في مارس الماضي دعمه لمقترح الحكم الذاتي لحل النزاع في الصحراء، في رسالة كان قد وجهها إلى الملك محمد السادس.

وتجدر الإشارة إلى أنه بتغيير مدريد موقفها من قضية الصحراء، انتهت الأزمة الدبلوماسية الحادة التي كانت قد اندلعت بين الرباط ومدريد في أواخر أبريل من سنة 2021، بعدما افتضح سر استقبال إسبانيا لزعيم جبهة "البوليساريو" إبراهيم غالي لتلقي العلاج داخل أحد مستشفياتها.

غير أن قرار إسبانيا بتغيير موقفها من قضية الصحراء لصالح المغرب، لم يرق للجزائر التي أعلنت قطيعة دبلوماسية مع مدريد، وأعلنت تعليق العمل باتفاقية الصداقة والتعاون مع تهديدات بقطع الغاز على إسبانيا في حالة إذا قامت الأخيرة بإعادة تصديره إلى المغرب.

وتزامنا مع هذه القرارات، شهدت واردات إسبانيا من الغاز المسال الأمريكي ارتفاعا كبيرا، فاق لأول مرة منذ عقود، وارداتها من الغاز الجزائري خلال الشهور الماضية.

كي لا نصبح فريسة للأوروبيين!

صَوّتَ البرلمان الأوروبي، على قرار غير مسبوق، يخص وضعية حقوق الإنسان، وحرية الصحافة في المغرب، بواقع 356 عضوا أيدوا قرار إدانة الرباط، بينما رفضه 32 برلمانيا، في حين غاب عن ...

استطلاع رأي

ما هي الدولة التي يوجد بها "رئيسان"، يهنئ كل واحد منهما الآخر ويراسله بشكل رسمي؟

Loading...