سيناريو لا يحدث حتى في ديكتاتوريات إفريقيا.. أخنوش يقود التجمعيين لولاية جديدة بـ 100 في المائة من الأصوات الصحيحة!

 سيناريو لا يحدث حتى في ديكتاتوريات إفريقيا.. أخنوش يقود التجمعيين لولاية جديدة بـ 100 في المائة من الأصوات الصحيحة!
الصحيفة من الرباط
السبت 5 مارس 2022 - 16:30

تجاوز عزيز أخنوش، النسب المسجلة في الانتخابات الصورية لاختيار رؤساء الأنظمة الديكتاتورية في العديد من دول العالم الثالث في إفريقيا وآسيا، حين أُعلن فوزه، اليوم السبت، بولاية جديدة على رأس حزب التجمع الوطني للأحرار الذي يقود باسمه الحكومة المغربية، وذلك بعد أن حصل على 100 في المائة من الأصوات الصحيحة المعبر عنها خلال انتخابات المؤتمر الوطني، وذلك بعدما تحول التصويت إلى عملية صورية إثر ترشحه وحيدا.

ومن مجموع 2549 مؤتمرا شاركوا في عملية التصويت، من بينهم وزراء الحزب وبرلمانيوه وأعضاء مكتبه السياسي، الذين كانوا موزعين على المقر المركزي وعلى 12 منصة تمثل جهات المملكة إلى جانب منصة خاصة بمغاربة العالم، حصل أخنوش على جميع الأصوات الصحيحة التي وصل تعدادها إلى 2548، في حين سُجلت ورقة واحدة ملغاة بجهة الساقية الحمراء، لتتحول العملية برمتها إلى مجرد إجراء شكلي ضمن به رجل الأعمال الذي يقود الحكومة ولاية جديدة.

ولم تحصل مثل هذه النتيجة حتى في المؤتمر الوطني لسنة 2016 عقب استقالة صلاح الدين مزوار من رئاسة الحزب إثر خسارة الانتخابات أمام حزب العدالة والتنمية حينها، إذ حينها تقدم أحد أعضاء التجمع الوطني للأحرار، وهو رشيد الساسي، لمزاحمة أخنوش على موقعه الجديد ووجه له انتقادات كثيرة خلال الحملة ثم تمكن بالفعل من حصد 98 صوتا وإن كانت نتيجة بعيدة عن نتيجة منافسه الذي حصل حينها على 1707 أصوات.

وعمليا، كان فوز أخنوش بولاية جديدة اليوم أمرا محسوما منذ أن وضع ترشيحه منفردا، وبعدما لم يتقدم أي من أعضاء الحزب، إلى حدود يوم أمس الجمعة، وهو أول أيام المؤتمر الوطني، بترشح منافس، ليتحول المؤتمر إلى جولات من التصفيق لصالح "الرئيس" الذي استغل هذا التجمع الحزبي للدفاع عن حصيلته على رأس الحكومة والتذكير بقيادته التجمعيين للفوز بالانتخابات العامة التي جرت العام الماضي، والتي منحتهم الصدارة في غرفتي البرلمان.

هناك ما هو أهم من "ذباب الجزائر"!

لم تكن العلاقة بين المغرب والجزائر ممزقة كما هو حالها اليوم. عداء النظام الجزائري لكل ما هو مغربي وصل مداه. رئيس الدولة كلما أُتيحت له فرصة الحديث أمام وسائل الإعلام ...

استطلاع رأي

في رأيك، من هو أسوأ رئيس حكومة مغربية خلال السنوات الخمس والعشرين من حكم الملك محمد السادس؟

Loading...