شبح "كورونا" يعود للملاعب المغربية.. بؤرة وبائية جديدة داخل الوداد وحصيلة المصابين مرشحة للارتفاع

توسعت رقعة الإصابات بوباء "كورونا" لدى مكونات نادي الوداد الرياضي البيضاوي لكرة القدم، لتشمل سبع مصابين بالفيروس، مما دعا إلى حالة استنفار قصوى، عشية مواجهة الفريق "الأحمر" لضيفه شباب المحمدية، غدا الخميس، لحساب الجولة 14 من البطولة الاحترافية.

وتسود حالة من القلق داخل القلعة "الحمراء"، مخافة ارتفاع عدد الحالات، بعد خضوع اللاعبين وأفراد الأطقم الإدارية والتقنية والطبية، إلى مسحة جديدة، اليوم الثلاثاء، في انتظار الحصول على نتائجها، قبيل المواجهة المرتقبة، إذ تتخوف إدارة النادي من انتقال العدوى وتحول المعسكر إلى بؤرة وبائية.

وكشفت المسحة الأخيرة، الخاصة بالكشف عن فيروس "كورونا" ، التى خضعت لها مكونات الوداد، خلال الساعات القليلة الماضية، إصابة لاعب جديد وعضو بالطاقم التقني، لينضما إلى قائمة اللاعبين المصابين فى الفريق، حيث تم إخضاع الجميع إلى عزل صحي بأحد فنادق مدينة الدار البيضاء.

الاصابات الجديدة بفيروس "كورونا"، من شأنها أن تزيد متاعب التونسي فوزي البنزرتي، مدرب الوداد، الذي تعرض لانتقادات كبيرة من الجماهير "الحمراء"، الأخيرة التي حملته، إلى جانب بعض اللاعبين، مسؤولية الهزيمة المفاجئة أمام اتحاد طنجة، الأحد الماضي، هذا الأخير الذي حول تخلفه بهدفين إلى انتصار بثلاثية، في حدود الدقائق الأخيرة من المواجهة.

جدير بالذكر، أن حالات الإصابة بفيروس "كورونا" انعدمت بشكل كبير، مع انطلاق الموسم الكروي الجاري، مقارنة بسابقه، علما أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم حملت المسؤولية للأندية في التعامل مع الإصابات المسجلة داخلها، حيث تبقى ملزمة بخوض مبارياتها بالأسماء المتوفرة وعدم طلب تأجيلها.

السبت 9:00
مطر خفيف
C
°
10.82
الأحد
13.53
mostlycloudy
الأثنين
12.58
mostlycloudy
الثلاثاء
12.73
mostlycloudy
الأربعاء
12.04
mostlycloudy
الخميس
12.95
mostlycloudy