شجرتا زيتون بمقر المعهد العالي للقضاء تكلفان وزارة العدل 72 ألف درهم!

قد تكون شجرتا الزيتون الموجودتان في مقر المعهد العالي للقضاء بمدينة سلا الأغلى في تاريخ المغرب، وفق ما كشفت عنه وثيقة رسمية قامت بجرد تكلفة مجموعة من الأشغال والتجهيزات التي يضمها هذا الفضاء الذي بدأ العمل به منذ سنة 2017 كمقر جديد لمؤسسة التكوين القضائي، حيث كشفت أن سعر الشجرة الواحدة وصل إلى 36 ألف درهم.

وفجر التقرير المؤقت للمفتشية العامة للمالية الذي يحمل رقم 6408، العديد من المفاجآت بخصوص تجهيزات هذا المقر، لكن ما يتعلق بعمليات التشجير كانت الأكثر صدمة بسبب المبالغ الكبيرة التي كلفتها، إذ ذكرت الوثيقة أن شجرتي زيتون تم اقتناؤهما بـ36 ألف درهم لكل واحدة، بما مجموعه 72 ألف درهم.

لكن أشجار الزيتون ليست الوحيدة التي تدفقت في جيوب مورديها أنهار من المال العام، فأشجار النخيل بدورها كلفت مبالغ طائلة بلغ مجموعها 6 ملايين و240 ألف درهم، ويتعلق الأمر بأشجار من صنف "واشنطونيا" التي يبلغ طولها 5 أمتار والتي لم يذكر التقرير عددها بالضبط، علما أن الوثيقة تحدثت أيضا عن أشجار وجدت ميتة وأخرى لم يجري غرسها أساسا.

وجرى إنشاء المقر الجديد للمعهد العالي للقضاء بمجمع "تيكنوبوليس" ليساهم في توسيع مجالات التكوين لتشييد مؤسسة كبيرة للعلوم القضائية، وفق وزير العدل السابق محمد أوجار، والذي سبق أن أورد خلال زيارته للورش في 2017 أن الهدف من المشروع هو "الارتقاء بمستوى التكوين المستمر وتوسيع مجال التكوين المتخصص لضمان الاحترافية وتحقيق التميز".

وبلغت التكلفة الإجمالية للمشروع البالغة مساحته 50 ألف متر مكعب 307 ملايين درهم، ويضم جناحا خاصا بالإدارة، وقاعتين للندوات، وقاعة للدروس والإقامة الجامعية، ومبنى خاصا بمساكن للضيافة، بالإضافة إلى مسجد ومطعم جامعي ومركب رياضي.

الأربعاء 15:00
غيوم متناثرة
C
°
27.76
الخميس
23.1
mostlycloudy
الجمعة
20.7
mostlycloudy
السبت
21.54
mostlycloudy
الأحد
22.71
mostlycloudy
الأثنين
21.93
mostlycloudy