شركة أمازون تطالب موظفيها بإزالة تطبيق تيك توك لأسباب أمنية

 شركة أمازون تطالب موظفيها بإزالة تطبيق تيك توك لأسباب أمنية
الصحيفة
السبت 11 يوليوز 2020 - 9:04

أصدرت شركة "أمازون" لتجارة التجزئة عبر الإنترنت، تعليماتها إلى موظفيها بإزالة تطبيق الفيديوهات القصيرة "تيك توك" من هواتفهم بشكل "فوري"، بسبب خطورته الأمنية.

وصباح الجمعة، تلقى موظفو الشركة رسالة عبر البريد الإلكتروني، قالت أمازون فيها إنه "بسبب المخاطر الأمنية، لم يعد تطبيق تيك توك، مسموحا به على الأجهزة المحمولة، الذي يمكنه أن يصل إلى بريد أمازون الإلكتروني"، بحسب شبكة "سي إن إن" الأمريكية.

وقالت رسالة الشركة إلى موظفيها إن "الوصول إلى تيك توك، من الحواسيب المحمولة للشركة، لا يزال مسموحا به، لكن سيتم قطعه عبر الهواتف المحمولة الموصولة بالبريد الإلكتروني للشركة، ما لم تتم إزالة التطبيق".

ولم تستجب أمازون على الفور لطلب "سي إن إن" التعليق على القرار.

وقال متحدث باسم تيك توك، في بيان، إن أمازون "لم تتواصل معنا قبل إرسال بريدها الإلكتروني إلى موظفيها، وما زلنا لا نفهم مخاوفهم".

وأضاف المتحدث "نرحب بالحوار حتى نتمكن من معالجة أي قضايا قد تكون لديهم، وتمكين فريقهم من مواصلة المشاركة في مجتمعنا.. نحن فخورون بأن عشرات الملايين من الأمريكيين يلجأون إلى تيك توك للترفيه والإلهام والتواصل، بما في ذلك العديد من موظفي ومقاولي أمازون الذين كانوا على الخطوط الأمامية لوباء كورونا".

ويعد ذلك أكبر تحذير تصدره شركة عملاقة لموظفيها حتى الآن، خشية من أن يشكل خطرا أمنيا محتملا، بعد مزاعم ساسة أمريكيين بأن التطبيق يمكن أن يقوض الأمن القومي بالنظر إلى علاقاته مع الصين.

اذهبوا إلى الجحيم..!

لم تكن وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة ليلى بنعلي الوحيدة التي تلاحقها تهم تضارب المصالح في علاقتها "المفترضة" مع الملياردير الأسترالي "أندرو فورست" التي فجرتها صحيفة "ذا أستراليان" وأعادت تأكيدها ...