شركة بريطانية تبحث عن النفط المغربي مقابل 75 في المائة من الأرباح

 شركة بريطانية تبحث عن النفط المغربي مقابل 75 في المائة من الأرباح
الصحيفة – حمزة المتيوي
الخميس 19 شتنبر 2019 - 13:30

أعلن عملاق النفط البريطاني "أوروبا للزيت والغاز"، عن توصله لاتفاق مع المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن بالمغرب، من أجل التنقيب في حقل جديد للنفط بالقرب من سواحل مدينة أكادير، على أن يستفيد من 75 في المائة من العائدات المتوقعة.

وأعلنت الشركة المدرجة في بورصة لندن، أنها ستحصل قريبا على ترخيص التنقيب باسم شركة "إنزكان أوفشور"، لتتمكن من تغطية حقل تبلغ مساحته الإجمالية 11.228 كيلومترا على أن تستفيد من ثلاثة أرباع العائدات المتوقعة في حين سيذهب الربع المتبقي للمكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن.

وكانت الشركة البريطانية، التي تستخرج النفط حاليا من 3 حقول بحرية في بريطانيا، والتي يبلغ إجمالي مواردها النفطية أكثر من 6 ملايير برميل، قد بدأت دراساتها في المغرب منذ شهر نونبر من العام الماضي، مخصصة استثمارا بقيمة 4 ملايين جنيه إسترليني.

ويطمح المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن أن تؤدي هذه المحاولة الجديدة إلى الشروع عمليا في إنتاج النفط بالمغرب، بعدما كانت مديرته العامة، أمينة بنخضرة، قد شهر فبراير الماضي، أنه تم منح 70 رخصة للتنقيب و10 امتيازات استغلال لشركات النفط والغاز العالمية بتراب المملكة.

وكانت وزيرة الطاقة والمعادن السابقة قد أكدت حفرَ 351 بئر استكشافية في المغرب، قائلة خلال أشغال القمة المغربية الثانية للنفط والغاز، أن عملية التنقيب عن النفط بلغت مراحل جديدة، إذ تم فتح آفاق جديدة وتكوين قواعد معطيات عصرية وتطوير مكامن ذات إمكانيات محتملة كما تم التوصل إلى تحقيق اكتشافات جديدة.

وسبق للمكتب المذكور أن كشف، من خلال تقرير موجه لمجلس النواب شهر نونبر من العام الماضي، في إطار الإعداد لمشروع قانون ميزانية سنة 2019، أن شركات النفط استثمرت مليارا و73 مليون درهم للتنقيب عن النفط بمختلف مناطق المغرب.

وخلال العام الماضي أيضا، قام المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن بتوقيع 3 اتفاقيات مع شركات نفط عملاقة، ويتعلق الأمر بكل من "شل" الهولندية و"ريبسول" الإسبانية و"ساوند إينيرجي" البريطانية، عقب التقارير الإيجابية التي تلت عمليات التنقيب.

من "جمّل" الحبيب المالكي للقصر؟

عيّن الملك محمد السادس، يوم أمس الاثنين، الحبيب المالكي في منصب رئيس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، وجاء في بلاغ الديوان الملكي أن الملك زود المالكي بتوجيهات من أجل قصد ...