شركة تسلا تسجل أرباحا فصلية قياسية

أعلنت تسلا عن أرباح ربع سنوية قياسية مع ازدهار مبيعات سياراتها الكهربائية في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي.

وسجلت شركة السيارات الأميركية "الأكثر قيمة في العالم" ربحا قدره 438 مليون دولار على إيرادات بلغت 10.39 مليار دولار، على الرغم من مواجهة مشكلات في الإمدادات وتحقيقات تتعلق بالسلامة بعد عدة حوادث سيارات مميتة، وفقا لصحيفة "الغارديان" البريطانية.

وساهمت سيارة تسلا طراز "واي" والطلب عليها في الصين بارتفاع المبيعات، وتم تسليم نحو 185 ألف سيارة للزبائن في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي، أي أكثر من ضعف السيارات المباعة خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وتأتي هذه "البداية المالية القوية" لهذا العام في وقت تجري فيه تحقيقات بحادث مميت أدى لتحطم إحدى سيارات تسلا واشتعالها قبل أيام بالقرب من هيوستن بولاية تكساس.

وقال محققون إنهم "متأكدون بنسبة 100٪" أنه لم يكن هناك أحد يقود السيارة طراز "أس"، والمجهزة بنظام للقيادة الذاتية.

وهذا التحقيق هو واحد من أكثر من عشرين تحقيقا في حوادث تصادم سيارات تسلا.

كما تضررت الشركة أيضا من النقص العالمي في "المعالجات الرقمية" التي تستعمل في صناعة السيارات الحديثة، وقد بدأت هذه المشكلة بسبب جائحة فيروس كورونا.

ولعبت الشركة دورا مهما في زيادة الطلب العالمي على السيارات الكهربائية، وحفزت استثمارات كبيرة من قبل بعض المنافسين بما في ذلك "جنرال موتورز" و"فولكس فاغن".

ومن المتوقع أن تفتتح تسلا هذا العام مصنعا ضخما جديدا بالقرب من أوستن بولاية تكساس، وآخر خارج برلين، وهو الأول في أوروبا.

ولم تصنع الشركة طرازات "أس" و"أكس" في الربع الأول، لأنها تستعد لإطلاق طرازات "معاد تصميمها" من كل مركبة.

السبت 21:00
سماء صافية
C
°
15.1
الأحد
20.2
mostlycloudy
الأثنين
20.12
mostlycloudy
الثلاثاء
19.96
mostlycloudy
الأربعاء
20.36
mostlycloudy
الخميس
20.66
mostlycloudy