شركة شاريوت توقع اتفاقيات شراكة مع مجموعة "Energean plc" تهم تطوير الغاز في المغرب

 شركة شاريوت توقع اتفاقيات شراكة مع مجموعة "Energean plc" تهم تطوير الغاز في المغرب
الصحيفة من الرباط
الخميس 7 دجنبر 2023 - 14:14

 وقعت مجموعة شاريوت (Chariot) (AIM : CHAR) المتخصصة في مجال الطاقة الانتقالية والتي تركز على أفريقيا، مؤخرا على اتفاقيات شراكة مع مجموعة (Energean plc) ("Energean") (LON : ENOG)، تهم تراخيص الأوفشور بالمغرب.

وأوضحت مجموعة شاريوت في بلاغ، أن الأمر يتعلق برخصة ليكسوس أوفشور ("ليكسوس") حيث يقع مشروع تطوير الغاز أنشوا ("أنشوا")، ورخصة ريسانا أوفشور ("ريسانا") في المغرب.

وتهم الشراكة توفير التمويل لكل من شركة Chariot وللمشروع من خلال الدفع المسبق، والدفعات اللاحقة، مع إمكانية تحمل كامل للتكاليف حتى مرحلة ضخ أول كمية من الغاز، وضمان الاشتغال مع فاعل ذو خبرة لتطوير مشروع أنشوا، بالإضافة إلى تسريع نمو الأعمال ومحفظة استثمارات الشركة، مع إمكانية توسيع نطاق التطوير بشكل كبير واستهداف المزيد من آفاق الاستكشاف والتنقيب في مناطق تراخيص ليكسوس وريسانا.

ومن خلال الاستفادة من خبراتهما المشتركة في تطوير مشروع أنشوا، اتفق الطرفان على مجموعة من الخطوات لتطوير المشروع، والتي تشمل حفر بئر آخر شرق حقل أنشوا وإجراء اختبار تدفق الغاز عام 2024، مع تقدم المفاوضات بشأن عقد الحفر، وتوسيع خطة التطوير "أفشور" الحالية لاستيعاب كمية الإنتاج التي من المحتمل أن تزيد بشكل أكبر.

وأشار المصدر ذاته إلى أن شروط الصفقة الرئيسية،تهم استحواذ شركة Energean على حصص بنسبة 45 في المائة و37.5 في المائة في رخصتي ليكسوس وريسانا على التوالي، وتولي التشغيل العملياتي لكلا الرخصتين.

كما ستحتفظ شركة Chariot بحصة 30 في المائة و37.5 في المائة في ليكسوس وريسانا على التوالي، مع احتفاظ المكتب الوطني للهيدروكربورات والمعادن (ONHYM) بحصة 25 في المائة في كل ترخيص.

وفي هذا الإطار، سوف تحصل شركة Chariot على 10 ملايين دولار أمريكي تدفع عند إتمام الصفقة، و15 مليون دولار أمريكي مستحقة الدفع عند اتخاذ قرار الاستثمار النهائي ("FID")، وتحمل إجمالي للتكاليف بقيمة 85 مليون دولار أمريكي، تشمل جميع التكاليف المتعلقة بليكسوس حتى قرار الاستثمار النهائي، بما في ذلك بئر أنشوا الإضافي مع اختبار تدفق الغاز، وتكاليف الحصول على عمليات المسح الزلزالي المخطط لها في ريسانا بشكل منفصل والتي تبلغ 7 ملايين دولار أمريكي.

وبعد الانتهاء من حفر بئر أنشوا، سيكون لشركة Energean الحق في الاستحواذ على 10 في المائة إضافية من حصة شركة Chariot في ترخيص ليكسوس مقابل تحمل إجمالي تكاليف التطوير بقيمة 850 مليون دولار أمريكي حتى مرحلة ضخ أول كمية من الغاز (بما في ذلك إجمالي التكاليف البالغة 85 مليون دولار أمريكي)، وسندات قرض قابلة للتحويل بقيمة 50 مليون دولار أمريكي لمدة 5 سنوات بسعر تنفيذ قدره 20 جنيها إسترلينيا مقربا للقيمة الأقل لتوزيعات الأرباح أو إصدار ثلاثة ملايين سهم من أسهم Energean، وفق ا لتقدير شركة Chariot في قرار الاستثمار النهائي، بالإضافة إلى دفع حقوق ملكية بنسبة 7 في المائة من إيرادات إنتاج الغاز لشركة Energean بما يتجاوز الحد الأساسي لسعر الغاز المحقق (تكاليف ما بعد النقل).

وبهذه المناسبة، أبرزت ليلى بنعلي وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة أن "هذه الاتفاقية تعتبر محورية بالنسبة للمجال البحري بالمغرب، وعلى امتداد ساحله الأطلسي، والذي يعد أحد أصول الطاقة الرئيسية للمملكة".

وأشادت بالمناسبة "بحصول شركة Energean على هذه التراخيص لأن هذه الاستثمارات المهمة ستساهم بشكل كبير في تسييل موارد البلاد وفي إستراتيجيتنا الطموحة للطاقة".

من جهتها، أشادت المديرة العامة للمكتب الوطني للهيدروكربونات والمعادن، أمينة بنخضرة بالتوقيع على هذه الاتفاقية، مبرزة أن عمليات الاكتشاف والعمل المكثف المنجزين حتى الآن أرست أساسا ممتازا لتطوير المشروع.

وأكدت أن هذه الشراكة "ستكون مهمة في تمويل المشروع والانتقال به إلى المرحلة التالية. ونحن نتطلع إلى العمل جنب ا إلى جنب مع شركتي Energean وChariot لتنفيذ المشروع ودخوله مرحلة ضخ أول كمية من الغاز".

من جانبه أبرز ماثيوس ريجاس، الرئيس التنفيذي لشركة Energean أن هذه الشراكة تعد "خطوة مهمة في المرحلة التالية من تطورنا، وهي خطوة من شأنها أن تعزز مكانتنا كأول منتج مستقل للغاز الطبيعي مدرج في بورصة لندن".

وقال إن "هذه الأصول تعتبر جذابة بشكل خاص وذلك نظرا لمعرفتنا العميقة بأهم الخلفيات الجيولوجيا والتجارية والسياسية الأساسية للمنطقة، ولدينا تجربة كبيرة في تطوير موارد مهمة من الغاز والموجهة بشكل أولوي للسوق المحلية، كما أنها تكمل محفظتنا الاستثمارية وذلك بفضل إمكانية تزويد أسواق أخرى بفائض الإنتاج".

وأضاف "نحن نتطلع إلى العمل مع شركائنا في شركة Chariot وفي المكتب الوطني للهيدروكربورات والمعادن، وكذلك إلى تطوير مورد متميز لصالح جميع الأطراف".

وبالنسبة للرئيس التنفيذي لشركة Chariot أدونيس بوروليس فقد أكد من جهته أن "شركة Energean شريك يتمتع بسجل حافل بخصوص البناء والتشغيل السريعين لهذا النوع من المشاريع في الحقول البحرية".

وأضاف أن "شركة Energean تشاركنا أيضا وجهة نظرنا بأن حقل أنشوا والمساحات المحيطة به توفر إمكانات نمو كبيرة، وهو ما يتماشى مع خططنا للمضي قدما. وتمثل الشراكة الجديدة خطوة رئيسية في تنفيذ وتطوير حقل أنشوا على أرض الواقع، ونحن نتطلع إلى مواصلة العمل المهم الذي تم إنجازه حتى الآن للتوصل إلى قرار الاستثمار النهائي".

وتابع : "نحن متحمسون للمرحلة التالية من الحفر والتي يمكن أن تعد بالوصول إلى موارد إضافية كبيرة، بما في ذلك زيادة حجم الإنتاج. ومن المقرر أن يتم استخدام هذا البئر كبئر م نت ج عند المرور إلى مرحلة التطوير".

وقال السيد بوروليس "نحن نحتفظ بحصة مهمة في هذه الفرصة التي ستمكن من فتح إمكانيات اقتصادية لهذا الحوض، كما يحرص الطرفان على تحسين أساسيات المشروع وتمكين التوسع وإجراء المزيد من الاستكشاف. ونحن نتطلع أيضا إلى الحفر في منطقة رخصة لوكوس أونشور (ONSHORE) الخاصة بنا، والتي من المقرر أن تبدأ أوائل عام 2024".

تعد شاريوت مجموعة طاقة انتقالية تركز على إفريقيا وتنشط في ثلاثة قطاعات: الغاز الانتقالي، الطاقة الانتقالية والهيدروجين الأخضر.

إطلالةٌ على قاعٍ مُزدحم

مراحل المد والجزر في تاريخ السياسة والسياسيين في المغرب، ليست أمرا غريبا، بل تكاد تكون خاصية لصيقة بالساحة السياسية والفاعلين فيها منذ فترة ما بعد الاستقلال. في كل زمن كانت هناك ...