شركة "لوكهيد مارتن" الأمريكية تشرع في تقديم دعم فني لمقاتلات F-16 المغربية إلى غاية فبراير المقبل

 شركة "لوكهيد مارتن" الأمريكية تشرع في تقديم دعم فني لمقاتلات F-16 المغربية إلى غاية فبراير المقبل
الصحيفة – محمد سعيد أرباط
الخميس 4 أبريل 2024 - 16:20

شرعت شركة "لوكهيد مارتن" الأمريكية المتخصصة في صناعة الأسلحة، في تقديم دعم فني وتقني لفائدة سرب مقاتلات F-16 المغربية، بموجب عقد دخل حيز التنفيذ في الشهر الماضي، وفق ما كشفت عنه وزارة الدفاع الأمريكية "البانتاغون"، مشيرة إلى أن هذا الدعم سيستمر إلى غاية فبراير 2025.

ويتضمن العقد، حسب المصدر نفسه، العديد من الخدمات التي سيتوفرها الشركة الأمريكية لمقاتلات F-16 التي تمتلكها القوات المسلحة الملكية المغربية، من بينها صيانة المقاتلات من الناحيتين الفنية والتقنية، وضمان سلامتها، وسلامة أنظمتها، وصيانة الأسلحة، ودعم قدراتها المتعلقة بالاستعداد للمهام، وغيره الخدمات الأخرى.

وتهدف القوات المسلحة الملكية من خلال هذا العقد مع الشركة الأمريكية المذكورة، إلى الرفع من قدرات مقاتلات F-16 وضمان استمرارية استعدادها للاستخدام في أي وقت يتطلب ذلك، حيث تساهم عقود الصيانة والدعم، إلى إعادة المقاتلات إلى وضعيتها الأولى، وكأنها سرب جديد تم اقتناؤه.

ويدخل هذا العقد في إطار الاستراتيجية التحديثية التي يُنفذها المغرب منذ حوالي عقد من الزمن، لترسانته العسكرية، لتكون مسايرة لآخر التطورات في مجال العتاد العسكري على المستوى العالمي، خاصة في ظل وجود العديد من التهديدات الأمنية والتحديات في المنطقة، مثل الصراع مع الجزائر، والمناوشات العسكرية التي تقوم بها جبهة "البوليساريو" الانفصالية في إقليم الصحراء.

وإلى جانب إجراء تحديثات في العتاد العسكري، يقوم المغرب في الوقت ذاته، بإجراء العديد من المناورات العسكرية، من أبرزها مناورة الأسد الإفريقي السنوية المشتركة مع القوات الأمريكية على الأراضي المغربية، حيث من المرتقب أن تنطلق هذه السنة من 20 ماي إلى غاية 31 من نفس الشهر.

وتجدر الإشارة في هذا السياق، أن القيادة العليا للمنطقة الجنوبية بالمغرب، احتضنت من 11 إلى 15 مارس الجاري بأكادير، اجتماع التخطيط النهائي لتمرين “الأسد الإفريقي 2024”. وذكر بلاغ للقيادة العامة للقوات المسلحة الملكية، أن القائمين على التخطيط في نحو عشرة بلدان، بمن فيهم ممثلو القوات المسلحة الملكية والقوات المسلحة للولايات المتحدة الأمريكية، وضعوا اللمسات الأخيرة على الترتيبات الخاصة بمختلف الأنشطة المقررة في برنامج هذه الدورة العشرين.

وأوضح المصدر ذاته أن هذه الأنشطة ضمت تكوينات تهم العديد من المجالات العملياتية، وتمرينا للتخطيط موجه لأطر القيادة العليا، ومناورات مسلحة متعددة ومشتركة، وأنشطة مدنية-عسكرية، وكذا تمارين إزالة التلوث (النووي والإشعاعي والبيولوجي والكيميائي)، مشيرا إلى أن الهدف الرئيسي يتمثل في تعزيز قابلية العمل المشترك وتعزيز قدرات التدخل في سياق متعدد الجنسيات.

وسجل البلاغ أن تمرين “الأسد الإفريقي 2024″، المزمع تنظيمه من 20 إلى 31 ماي المقبل بمناطق أكادير، وطانطان، وطاطا، والقنيطرة، وبن جرير وتيفنيت، يهدف إلى توطيد التعاون العسكري بين المغرب والولايات المتحدة، وتعزيز التبادل بين القوات المسلحة للبلدان المشاركة، بهدف النهوض بالسلم والأمن والاستقرار بالمنطقة.

اذهبوا إلى الجحيم..!

لم تكن وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة ليلى بنعلي الوحيدة التي تلاحقها تهم تضارب المصالح في علاقتها "المفترضة" مع الملياردير الأسترالي "أندرو فورست" التي فجرتها صحيفة "ذا أستراليان" وأعادت تأكيدها ...